مكاسب “الثوار” في معركة “الموت ولا المذلة” وخسائر الأسد

نشرت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” يوم أمس الأحد إحصائية توضح خسائر النظام السوري، وحزب الله اللبناني، ومكاسب الفصائل الثورية منذ انطلاق معركة “الموت ولا المذلة” قبل شهرين في محافظة درعا.

وكشفت الإحصائية عن مقتل 103عناصر و 45 ضابطًا للنظام السوري، بينهم 9 عناصر من حزب الله اللبناني، وضابط إيراني، بالإضافة إلى تدمير 30 نفقًا، و12 عربة مدرعة وطائرتَيْ استطلاع.

وأشارت الإحصائية إلى مكاسب الفصائل الثورية المتمثلة بالسيطرة على 500 كتلة سكنية، و 11 نقطة عسكرية إستراتيجية داخل حي المنشية بمدينة درعا، بالإضافة إلى معدات وذخائر عسكرية متعددة.

وبحسب مراسل الدرر الشامية في محافظة درعا فإن أقل من 28% من مساحة حي المنشية بقيت تحت سيطرة قوات الأسد بعد سيطرة “البنيان المرصوص” على غالبيته.

وانطلقت معركة “الموت ولا المذلة” في الثاني عشر من شهر شباط 2017، بمشاركة العديد من الفصائل العسكرية أبرزها جيش الإسلام وهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وفصائل من الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر، وهي تهدف إلى إنهاء آمال النظام السوري بالعودة إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!