مليون شخص يعيشون تحت الحصار في سوريا

أعلن منسق المساعدات الإنسانية لدى الأمم المتحدة ستيفن أوبراين، الإثنين، أن “قرابة مليون سوري يعيشون حاليا تحت حصار” أطراف النزاع في سوريا.
وأشار أوبراين أمام مجلس الأمن الدولي إلى “زيادة كبيرة” منذ عام في استخدام هذا “التكتيك العنيف”، خصوصا من قبل الحكومة السورية.
وأوضح أن عدد المحاصرين ازداد من 393700 قبل عام إلى 486700 قبل ستة شهور، وبلغ حاليا 974 ألفا و80 شخصا.
وقال إن مناطق جديدة أضيفت إلى اللائحة وبات العاملون الإنسانيون غير قادرين على إيصال المساعدات إليها بينها حي في دمشق و”العديد من المناطق” في الغوطة الشرقية.
أضاف أن السكان في هذه المناطق “معزولون وجياع ويتعرضون للقصف ومحرومون من المساعدة الطبية والرعاية الإنسانية بهدف إجبارهم على الخضوع أو الفرار (..) إنه تكتيك متعمد (..) شكل عنيف من العقاب الجماعي”.
ودعا أوبراين مجدد إلى رفع هذا الحصار الجماعي مبديا أسفه لكون مجلس الأمن “يبدو عاجزا أو مترددا” على هذا الصعيد.
وعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا لبحث الوضع الإنساني في سوريا وخصوصا في حلب التي تتعرض لقصف عنيف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!