المكتب الطبي لمدينة دوما

مناشدات طبية بدوما لدعم قسم غسيل الكلى المهدد بالتوقف

أعلن المكتب الطبي في مدينة دوما التابع لمشفى ريف دمشق التخصصي يوم أمس الجمعة عن بدء نفاد المواد الطبية الخاصة بمرضى القصور الكلوي.

وذكر المكتب في بيان له أن عدد المرضى المصابين بالقصور الكلوي بالغوطة عددهم 31 شخصًا وهم بحاجة إلى إجراء 250 جلسة شهريًّا، لكن نتيجة بدء نفاد المواد الطبية فسيتم تقليص عدد الجلسات بغية الاستمرار في تقديم الخدمة لمدة أسبوع آخر فقط.

ولفت المكتب بأن القسم كان اعتماده فقط على المستهلكات التي يتم إدخالها من منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر إلا أن آخِر دفعة وردت في تشرين الأول الماضي 2016.

وناشد المكتب الهيئات والمنظمات الإنسانية والدولية بالعمل على إدخال احتياجات القسم من مستهلكات وأدوية وأجهزة وتحمُّل مسؤولياتهم تجاه هؤلاء المرضى المحرومين من حقهم الطبيعي بالعلاج والمعرضين للوفاة الحتمية بعد نفاد مواد التحليل الدموي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!