سيرجي لافروف ووليد المعلم ومحمد جواد ظريف

موسكو ودمشق وطهران: نصر على إجراء تحقيق في استعمال الكيماوي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن موسكو ودمشق وطهران تطالب واشنطن باحترام سيادة سوريا وبالتخلي عن القيام بخطوات تهدد الأمن في المنطقة والعالم.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه السوري وليد المعلم والإيراني جواد ظريف في موسكو، “أكدنا موقفنا الموحد بأن الضربة الأميركية لسوريا تمثل عملا عدوانيا وانتهاكا صارخا لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.

ودعا “الولايات المتحدة وحلفاءها إلى احترام سيادة سوريا والامتناع عن أي خطوات مشابهة لعملية 7 نيسان، ما قد يؤدي إلى عواقب وخيمة ليس فقط لأمن المنطقة بل وللأمن العالمي”.

وقال لافروف إن روسيا وسوريا وإيران تصر على إجراء تحقيق موضوعي ودقيق في استعمال أسلحة كيماوية في خان شيخون السورية، وذلك من قبل وفد يضم خبراء من دول مختلفة تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، مضيفا أن الدول الثلاث رحبت باستعداد دمشق استقبال مثل هذا الوفد من الخبراء.

وأشار الوزير الروسي إلى توفر شهادات عددة تدل على أن استعمال الكيماوي في محافظة إدلب كان مسألة مفبركة، مضيفا أن محاولات عرقلة الاقتراح الروسي الإيراني الخاص بإجراء تحقيق موضوعي يدل على أن الجهات التي تقف وراء هذه المحاولات غير نزيهة.

وأكد أن الضربة الأميركية لقاعدة الشعيرات السورية تقوض الجهود السلمية، مضيفا أن محاولات التحول إلى تغيير النظام في سوريا لن تنجح. وقال: “من الواضح أن مثل هذه الأعمال العدائية تهدف إلى تقويض عملية السلام التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي الذي اتخذ بالإجماع و يقضي بأن الشعب السوري فقط سيقرر مصير بلاده”.

واعتبر أنّ “الدعوة لتغيير النظام السوري بالقوة لن تنجح”، مشيرا إلى أن “مصير سوريا لن يقرره إلا السوريين”. وشدد “على ضرورة تسوية الأزمة السورية، من خلال حوار سياسي شامل بين كل الأطراف”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف: “يجب معرفة من الطرف الذي استخدم الأسلحة الكيماوية في سوريا من خلال تحقيق دقيق”.

أما وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، فتحدث قائلا: “سنعمل على تخليص الأراضي السورية من العناصر الإرهابية”.

وأضاف المعلم أن دمشق أعلنت مرارا وتكرارا أنها لا تملك سلاحا كيماويا، وأن ما جرى في خان شيخون “عملية مفبركة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!