ميليشيات الحشد تعتزم العبور إلى سوريا بتكليف إيراني

تعتزم ميليشيات الحشد الشعبي عبور الحدود العراقية إلى سوريا للقتال، بتكليف إيراني هذه المرة.

وتكلف طهران – بعد الزجّ بميليشياتها في سوريا من مقاتلي الحرس الثوري وحزب الله اللبناني – الحشد الشعبي بمهمة الحرب في سوريا بعد العراق، تحت ذريعة محاربة “داعش”.

وجاءت التصريحات على لسان قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، الذي أعلن أن الحشد قد يتم إرسال مقاتليه إلى
سوريا عقب استعادة الموصل، ما يؤكد ما يقوله منتقدو الحشد الشعبي من أن هذه الميليشيات تقع تحت السيطرة الإيرانية بشكل أساسي.

وكانت تصريحات من قادة ميليشيات الحشد أنفسهم تؤكد امتداد مشاركة مقاتليهم إلى سوريا، وأنها لن تقف عند حدود العراق فقط.

وصرح المتحدث باسم ميليشيات “عصائب أهل الحق”، جواد الطيباوي، قبل أيام، أن الحشد بانتظار تعليمات قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، للدخول إلى قضاء تلعفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!