علم سوريا

هروب مسؤولة في حكومة الأسد.. لماذا؟

هربت مسؤولة في حكومة الأسد بمساعدة بعض المتنفذين والمسؤولين إلى خارج سوريا، بعد أقل من شهر فقط على صدور مرسوم بإقالتها من منصبها، في إثر تلقِّيها طلبًا للمثول أمام التحقيق.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مصادر وصفتها بـ”المطلعة”، أن معاونة وزير الصحة السابقة “هدى السيد” استبقت عملية التحقيق معها في قضايا شراء صفقات دوائية فاسدة، واستعانت ببعض المتنفذين وهربت إلى خارج سوريا عبر مطار دمشق الدولي.

وقامت وزارة الصحة في حكومة الأسد الشهر الماضي، برفع أسعار نحو 1475 صنفًا دوائيًّا، بنسب تراوحت بين 100% كأدوية الالتهابات والمضادات الحيوية، و600% كالأدوية النفسية وأدوية الصرع والغدد، بعد أقل من شهر من رفع أسعار نحو 500 صنف دوائي بنسب تجاوزت 100%.

واتَّهم موالون للأسد بعضَ المسؤولين الذين شاركوا المسؤولة السابقة الفارَّة بالسرقات، بالوقوف خلف عملية تهريبها، مستندين في ذلك إلى أنها غادرت من مطار دمشق الدولي، رغم أنها مطلوبة للتحقيق.

الصناعات الدوائية مصدر تمويل لميليشيات الأسد

خسرت الصناعات الدوائية السورية منذ انطلاق الثورة وحتى مطلع عام 2017، أكثر من 56 معملًا دوائيًّا، بعضها تهدم، وبعضها تم إيقاف ترخيصه، وقسم منها أغلقها أصحابها.

وأكد الصيدلاني في مدينة دمشق “عباس.م”، الخبير في أحد معامل الأدوية، أن الفترة الأخيرة شهدت اعتمادًا كبيرًا للمسؤولين عن الميليشيات المسلحة التابعة لنظام الأسد على تجارة وصناعة الأدوية في تمويل أنفسهم، مشيرًا إلى أن نظام الأسد لم يمنح التراخيص للتجار المقربين منه الممولين لتلك الميليشيات.

وأشار “عباس” إلى أن أرباح تصنيع وتجارة الأدوية تتراوح كحد أدنى بين 100-130%، مما يعني أنها مصدر دخل مغرٍ لتلك الميليشيات ونظام الأسد معًا.

وتشير الإحصائيات الطبية إلى أن أكثر من 3000 صيدلية تعرَّضت للدمار على مدار السنوات الست الماضية، وغادر الأراضي السورية أكثر من 5000 صيدلاني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!