طيران اميركا

واشنطن تتحقق من مقتل أبو خير المصري في غارة لها على إدلب

نقلت الوكالة الصحفية الفرنسية للأنباء “فرانس برس”، عن مسؤول لم تكشف عن اسمه قوله إن الحكومة الأميركية تُجري تحقيقًا للتأكد من مقتل أبو خير المصري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، في غارة أمريكية قرب إدلب أو في محيطها.

والمصري (59 عامًا) وُلد في مصر، وهو صهر الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامة بن لادن، نائب الزعيم الحالي أيمن الظواهري، وكان واحدًا من أبرز الشخصيات ذات النفوذ في تنظيم القاعدة في عهد ما قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، وفق مجموعة “صوفان” الخاصة للاستشارات الأمنية والاستخبارية.

وقالت المجموعة، إنه “في منزل المصري في كابل- أفغانستان، أَطلَع خالد شيخ محمد، كبارَ قياديي القاعدة على التخطيط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001”.

وانضم المصري، المعروف أيضًا باسم عبدالله محمد رجب عبدالرحمن إلى جماعة الجهاد الإسلامي المصرية، التي كان يقودها الظواهري في الثمانينات، قبل الاندماج مع بن لادن في التسعينات.

وتعتقد الاستخبارات الأميركية أن المصري متورط في تفجيرات سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا العام 1998.

وقال تشارلز ليستر، من معهد الشرق الأوسط، وهو مركز أبحاث مقره في واشنطن، إنه إذا تأكد مقتله فستكون “أكبر ضربة لتنظيم القاعدة منذ القضاء على ناصر الوحيشي في اليمن، في يونيو/حزيران 2015”.

وكان المصري -بحسب الوكالة- اعتُقل مع شخصيات أخرى من القاعدة عام 2003 في إيران، وبقوا فيها حتى العام 2015، عندما تمت مبادلتهم مع دبلوماسي إيراني كان اختطفه الفرع اليمني من التنظيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!