الدفاع المدني السوري

واشنطن تحمّل موسكو مسؤولية تدمير المشافي ومراكز الدفاع المدني بسوريا

أدانت مستشارة الأمن القومي اﻷمريكي سوزان رايس استهداف المستشفيات ومراكز الدفاع المدني في سوريا، بهجمات وحشية من قِبل قوات اﻷسد وحلفائه.

وقالت رايس: إن نظام الأسد وحلفاءه، بالأخص روسيا، يتحملون المسؤولية عن العواقب الفورية والطويلة الأمد التي تسببها هذه الأعمال في سوريا وخارجها.

وأضافت: بعد لقاء الرئيس أوباما مع الحلفاء في أوروبا، تنضم الولايات المتحدة مرة أخرى إلى شركائها، الذين يتجمع كثير منهم في بيرو في عطلة نهاية هذا الأسبوع، في المطالبة بالوقف الفوري لهذا القصف ودعوة روسيا إلى التهدئة الفورية للعنف وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

وتخلو الدعوات اﻷمريكية من أية إجراءات ملموسة للضغط على نظام اﻷسد وحلفائه الروس واﻹيرانيين، ويقتصر التنديد على التصريحات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!