مبنى الخزانة الاميركية

واشنطن تفرض عقوبات جديدة على شركات روسية بسبب دعمها لنظام الاسد

فرضت الولايات المتحدة اﻷمريكية، أمس السبت، عقوبات على 8 شركات ومؤسسات روسية عاملة في القطاع العسكري، بسبب دورها في دعم النشاط العسكري للنظام السوري واﻹيراني وكوريا الشمالية.

وكانت الخارجية الروسية قد قالت أمس تعليقًا على العقوبات الأمريكية الجديدة: إنها تقضي على آمال تنسيق الجهود بين البلدين بما يخص مكافحة تنظيم داعش.

من جهتها قالت الخارجية الأمريكية: إن فرض تلك العقوبات يعود إلى قانون حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل الخاص بسوريا وإيران وكوريا الشمالية، ولا يتعلق بالعقوبات الاقتصادية المفروضة ضد روسيا على خلفية ضم شبه جزيرة القرم إلى قوام روسيا في العام 2014.

وشملت العقوبات شركة “روس أوبورون إكسبورت” المُصدِّرة للأسلحة الروسية الصنع، وشركة “آفيا إكسبورت”، و”مكتب التصميم لصناعة الماكينات”، وشركة “بازالت”، ومعهد أوليانوفسك للطيران المدني، ومركز أورال التدريبي للطيران المدني، وأكاديمية جوكوفسكي وغاغارين للطيران الحربي، ومصنع صيانة الطائرات رقم 150.

وكان الرئيس اﻷمريكي دونالد ترامب قد وعد في أثناء حملته الانتخابية برفع العقوبات التي تفرضها بلاده على موسكو، والعمل على التعاون معها ضد تنظيم داعش في سوريا، إلا أن الحكومة اﻷمريكية اتخذت المزيد من العقوبات ضد موسكو مؤكدة عدم إمكانية التعاون معها في الوقت الحالي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!