جان مارك ايرولت

وزير الخارجية الفرنسي يتخوّف من تعنُّت نظام اﻷسد في جنيف

عبّر وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو عن عدم تفاؤله بإمكانية الوصول إلى حل سياسي في المفاوضات المزمع عقدها في جنيف بعد عدة أيام بسبب تعنُّت نظام اﻷسد.

وقال إيرو في مؤتمر صحفي مشترك مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أمس الجمعة: “من المهم أن تكون هذه المفاوضات ذات مصداقية وأن يأتي الأطراف بنوايا حسنة لأننا خضنا بالفعل تجارب مخيبة للآمال”، وأضاف: “في جنيف العام الماضي تسبب تعنُّت النظام في استحالة إقامة حوار”.

وكان من المقرر أن تعقد المفاوضات التي تجرى برعاية الأمم المتحدة في جنيف في الثامن من فبراير شباط، الحالي، وقال دي ميستورا: إنه أجّل المحادثات للاستفادة من نتائج المحادثات غير المُباشِرة التي جرت في أستانة عاصمة كازاخستان.

وانتهت تلك المحادثات باتفاق موسكو وأنقرة وطهران على مراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار في سوريا، إلا أن انتهاكات روسيا ونظام اﻷسد للاتفاق لا تزال مستمرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!