مفاوضات استانة

وفد المعارضة السورية في أستانة يرفض الحديث عن “فتح الشام” قبل إخراج ميليشيات إيران من سوريا

رفض وفد المعارضة السورية في أستانة الحديثَ عن مواجهة جبهة “فتح الشام” في سوريا، قبل إخراج الميليشيات الأجنبية “العراقية والأفغانية والإيرانية” من سوريا.

وفي ردٍّ صحفي لأسامة أبو زيد، أحد أعضاء وفد المعارضة ، قال إنهم رفضوا طلب الجانب الروسي بالحديث عن فتح الشام، قبل الاتفاق على المبدأ العام، الذي يقضي بإخلاء سوريا من الميليشيات الأجنبية التي تقاتل إلى جانب نظام الأسد، والبالغ عددها 62 ميليشيا.

وردًّا على سؤال مراسل قناة “العالم” الإيرانية حول المناطق المحاصرة، أكد أبو زيد أن النظام وميليشياته يحاصرون مناطق عدة في جنوبي دمشق والغوطة الشرقية ووادي بردى، بالمقابل فإن المساعدات الإنسانية تدخل بشكل مستمر إلى قريتي الفوعة وكفريا، من خلال معبر باب الهوى، الخاضع لسيطرة المعارضة.

وكان محمد علوش، رئيس وفد المعارضة، أكد أن “العملية السياسية تبدأ برحيل بشار الأسد، وإخراج كل الميليشيات والقوى الأجنبية التابعة لإيران في سوريا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!