وقف اطلاق النار في سوريا؟!

أعلن المتحدث باسم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن جهوداً دبلوماسية مكثفة تجري حالياً من أجل التوصّل إلى وقفٍ شامل لإطلاق النار في كل أنحاء سوريا، مضيفاً أنه تم إجلاء 44 ألف شخص من حلب، ونقـلهم إلى إدلب. يأتي ذلك فيما ترافق حراك عسكري تركي في شمال سوريا مع تصريحات للحكومة باقترابها من استعادة السيطرة على مدينة الباب.

وأشار متحدث تركي إلى اتفاق مع الأميركيين على مشاركة الجيش الحر وقوى محلية في معركة الرقة بعد انتهاء المرحلة الأولية. ويبدو أن تركيا مصممة على حسم معركة الباب والقضاء على تنظيم “داعش” هناك، تمهيداً لمعركة منبج، لذلك أرسلت أنقرة تعزيزات جديدة إلى مدينة الباب شملت قوات برية ودبابات وبطاريات مدفعية، حيث تحاصر القوات التركية مع مقاتلي الجيش الحر المدينة من جهاتها الأربع.

ورسمت تركيا كذلك خارطة لتحركها العسكري في شمال سوريا، حيث أعلنت أنها وبمجرد الانتهاء من الباب فإنها ستتجه إلى مدينة منبج شرقاً، التي تتواجد فيها وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من واشنطن، والتي تعتبرها أنقرة إرهابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!