‏المعارضة السوريّة تتوعّد باستئناف القتال إذا ف شلت محادثات أستانة

توعّدت فصائل المعارضة السوريّة، باستئناف القتال ضدّ قوّات الاسد في حال فشل المحادثات، التي بدأت الإثنين في أستانة بين وفدي الطرفين برعاية روسيا وتركيا وايران.

وهذا التحذير من الفصائل المعارضة، يأتي في اليوم الأوّل من المحادثات التي بدأت في عاصمة كازاخستان والهادفة لتثبيت وقف اطلاق النار الهشّ الساري منذ 30 كانون الأوّل في سوريا.

وحذّر متحدّث باسم وفد الفصائل أسامة أبو زيد، ردّاً على أسئلة وكالة “فرانس برس”، من أنّه “إذا نجحت الطاولة نحن مع الطاولة. لكن إذا لم تنجح، للأسف لا يكون لنا خيار غير استمرار القتال”.

وقال رئيس وفد الفصائل المعارضة، القيادي في “جيش الإسلام”، محمد علوش: “أتينا الى هنا لتثبيت وقف اطلاق النار كمرحلة اولى لهذه العمليّة. ولن نذهب الى الخطوات التالية، إذا لم يتحقّق هذا واقعاً على الارض”.

وكانت المحادثات بدأت ظهراً في فندق “ريكسوس” في أستانا، لكن في اللحظة الأخيرة فضّلت فصائل المعارضة عدم اجراء حوار مباشر مع وفد النظام، رغم أنّهم جلسوا معاً على نفس الطاولة المستديرة عند الافتتاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!