حركة احرار الشام الاسلامية

“أحرار الشام” توجه إنذار قاسي لـ”جند الأقصى”

أكد القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية “أبو يحيى المصري”، أن الحركة مستعدة للقضاء على من تبقَّى من تنظيم جند الأقصى، الذين حاولوا التهرب من المحاكمة الشرعية، أو تم التماس الغدر منهم.

ووصف “المصري” في تسجيل مصور تنظيم جند الأقصى بالجرثومة الخبيثة، التي ادعت الحياد بين “أهل السنة والخوارج”، وتحوَّلت إلى بؤرة يقصدها “عناصر الخوارج” بينهم أمنيون تابعون لتنظيم داعش، بغية اختراق الفصائل وتنفيذ عمليات انتحارية واغتيالات.

وأضاف المصري أن المكاتب الأمنية التابعة للفصائل تمكنت من تتبع السيارات المفخخة وعمليات الاغتيالات التي طالت قادة وعناصر فصائل الثورة، وتم الكشف أنها تُدار من قبل تنظيم الجند.

يشار إلى أن تنظيم الجند أعلن حلَّ نفسه وانضمامه إلى جبهة فتح الشام، بعد الحملة العسكرية التي شنَّتها حركة أحرار الشام وفصائل من المقاومة السورية على مناطق نفوذ تنظيم جند الأقصى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ياض سيف

رياض سيف يدعو الفصائل الثورية لإرسال ممثلين ليكونوا ضمن الائتلاف

دعا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة المنتخب حديثًا “رياض سيف”، الذي عُين خلفًا لأنس ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!