فيسبوك

فيسبوك قد تتأثر بشكل كبير في حال تعديل تأشيرات H-1B

أشار تقرير جديد إلى احتمالية أن تكون فيسبوك إحدى أكثر الشركات التقنية الكبرى العاملة في وادي السيليكون عرضة للتأثر بحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتوقعة على تأشيرات العمال الضيوف أو ما يعرف اختصاراً H-1B، وذلك وفقاً لتحليلات مصدرها إيداعات وزارة العمل الأمريكية.

وتعتبر تأشيرة العمال الضيوف أو H-1B هي تأشيرة للمواطنين الأجانب في الولايات المتحدة بموجب قانون الجنسية، وهي تسمح لأصحاب العمل الأمريكيين بتوظيف العمال الأجانب بشكل مؤقت في مهن متخصصة تتطلب غالباً تعليماً عالياً مثل العلماء والمهندسين ومبرمجي الحواسيب.

ويحمل أكثر من 15 في المئة من العاملين لدى فيسبوك في الولايات المتحدة تأشيرة عمل مؤقتة خلال عام 2016، مما أعطى منصة التواصل الإجتماعي تصنيفاً قانونياً كشركة معتمدة H-1B، وتعتبر هذه النسبة أعلى من النسبة الموجودة ضمن شركة آبل وأمازون ومايكروسوفت وألفابت الشركة الأم لجوجل.

وقد يتسبب قيام ترامب أو الكونغرس بجعل برنامج H-1B أكثر تقييداً بمشاكل عديدة لفيسبوك، حيث تعد شركة التواصل الإجتماعي الوحيدة من بين شركات تقنية كبرى التي تندرج ضمن تلك الفئة، مما يعني انها الأكثر تعرضاً ضمن الشركات التقنية لأي تغييرات في سياسية تأشيرات H-1B.

وتستعمل الشركات هذه النوعية من التأشيرات لتوظيف أفضل المواهب لديها، ويتم منح الغالبية العظمى من تلك التأشيرات للشركات من أجل الاستعانة بمصادر خارجية، الأمر الذي أثار انتقادات من المتشككين من ناحية قيام تلك الشركات باستخدام التأشيرات لملء المستوى الأدنى لديها من وظائف تكنولوجيا المعلومات.

وقد أدرجت شركة فيسبوك نفسها في العام الماضي على أنها شركة معتمدة في طلباتها للحصول على تأشيرات H-1B من وزارة العمل، وتحاول إدارة ترامب إجبار الشركات والحد من استعانتها بمصادر خارجية وتوفير فرص العمل للعمال الأمريكيين بدلاً من العمالة الأجنبية الأرخص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركيا تحجب “ويكيبيديا”

أعلنت مجموعة (تركي بلوكس) لمراقبة الإنترنت أن السلطات التركية حجبت موقع الموسوعة الإلكترونية المفتوحة ويكيبيديا ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!