هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

أدلة على تلاعب بنتائج الانتخابات الأميركية.. هل تطعن كلينتون بها؟

أكد مصدر مقرّب من مجموعة تضم عددا من المتخصصين بعلوم الكمبيوتر أنه بعد دراسة متأنية لنتائج الانتخابات الرئاسية وجهت المجموعة نصيحة للمرشحة الديمقراطية الخاسرة، هيلاري كلينتون، دعوها فيها إلى طلب إعادة إحصاء أصوات الناخبين في ثلاث ولايات نتيجة العثور على قرائن تدل على تلاعب أو قرصنة لها.

وقال المصدر الذي تحدث لـ CNN أن المتخصصين عثروا على أدلة تشير إلى “تلاعب أو قرصنة” في نتائج ولايات ويسكونسن وميشيغن وبنسلفانيا، وقد قدموا نتائج التحقيقات إلى كبار مساعدي كلينتون في اجتماع عقدوه معهم الخميس الماضي.

وقال المتخصصون، وعلى رأسهم ألكس هالدرمن، مدير “مركز جامعة ميتشيغن لعلوم أمن الكمبيوتر” إنهم عثروا على أدلة تشير إلى أن نتائج التصويت لكلينتون بشكل عام كانت في الولايات التي تعتمد التصويت الإلكتروني أدنى منها في الولايات التي تعتمد التصويت بالأوراق بنسب تصل إلى 7 في المائة، مرجحين أن يكون الأمر ناجم عن عملية قرصنة.

وبحسب المصدر، فإن المتخصصين لم يجدوا أدلة تدعم فرضية القرصنة، ولكنهم طالبوا حملة كلينتون بإثارة القضية وفتح باب التحقيق لمعرفة سبب وجود “نمط واضح” من التصويت المتدني لها في الولايات التي تعتمد الاقتراع الإلكتروني.

وقد حاولت CNN التواصل مع مجموعة المحامين العاملين بحملة كلينتون لمعرفة تعليقهم على القضية أو ما إذا كانت المرشحة الخاسرة ستطلب إعادة إحصاء الأصوات، ولكنها لم تحصل منهم على ردود بعد، كما لم تستجب حملة الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، لطلب التعليق.

وكانت الكثير من التحذيرات قد صدرت قبل أسابيع محذرة من إمكانية تعرض النظام الانتخابي الأمريكي لعمليات قرصنة، واتهمت إدارة الرئيس باراك أوباما، روسيا مباشرة بمحاولة اختراق بيانات الناخبين، غير أن الخبراء في العملية الانتخابية أكدوا آنذاك استحالة حصول قرصنة تؤثر على النتائج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!