صدام حسين خلال محاكمته فى بغداد فى 28 تشرين الثاني 2008

أسرار صدّام حسين تُكشف.. ما حقيقة العروض الأميركية؟

بعد مرور أعوام على اعدام الرئيس العراقي السابق صدّام حسين، تتكشّف أسرار جديدة حول الحروب التي خاضها، وعن حياته الشخصية والسياسية وعلاقاته الخارجية مع الدول الكبرى.

وفي هذا السياق، كشف خليل الدليمي محامي الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين عن رأي صدام بغزو الكويت، كما كشف عن عروض أميركية تلقاها الرئيس العراقي السابق لإطلاقه.

وأكد الدليمي في مقابلة مع شبكة رووداو الكردية أن صدام حسين ندم على قرار اجتياح الكويت، وقال: “في قضية الكويت كان يتمنى صدام لو أنها لم تقع وكان دائماً يردد حول هذا الموضوع “سامح الله من كان السبب”.

كما كشف الدليمي عن عروض أميركية لإطلاق صدام حسين لقاء مساعدتهم في وقف المقاومة المسلحة التي اندلعت ضد الغزو الأميركي للعراق، وقال الدليمي: “كان الجانب الأميركي قد فاوضه في الأيام الأولى مقابل إلقاء المقاومة سلاحها، لكنه رفض ذلك، وكان ذلك تحديدا خلال معركة الفلوجة الأولى؛ حيث كان الاميركيون متورطين وخسائرهم كبيرة جدا، فأتوا إليه مرتين والمرة الثالثة من خلالي وطلبوا مني أن أتوسط، وقلت لهم إني لا أضغط على الرئيس بقدر ما أنقل له ما طلبتم. وبالفعل نقلت لهم ما طلبه في ذلك الوقت الجنرال الاميركي، وهو رفض ذلك رفض قاطعا”.

وحول سؤال عن الشخصيات التي حضرت إعدام الرئيس الأسبق، رد الدليمي: “كل أقطاب حزب الدعوة، ومنهم سامي العسكري وموفق الربيعي، ومريم الريس التي صورت المشهد ولم يقتصر الحضور على حزب الدعوة فقط بل شمل آخرين”.

وكشف الدليمي عن تعرض صدام حسين للإهانة والتعذيب أثناء اعتقاله من قبل الاميركيين، وقال: “الاميركيون أظهروا الديموقراطية المزيفة التي كان يعد العراقيين بها، وهم أول من قام بتعذيب الرئيس صدام حسين فور اعتقاله وبعد اعتقاله بأيام، وقد شكى في المحكمة أمام القاضي”.

ونفى الدليمي كثيرا من التفاصيل التي رواها الإعلام الاميركي عن كيفية اعتقال صدام حسين، مؤكداً أن هناك الكثير من الفبركة في الرواية الاميركية، ومشدداً على أنه لم يكن في حفرة بل في ملجأ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!