إتّهام مسؤولين في الإستخبارات الروسيّة بالتجسّس لصالح واشنطن

إعتقلت السلطات الروسيّة مسؤولين اثنين في الاستخبارات الروسيّة مختصين بالجرائم الالكترونيّة وخبيراً في القرصنة المعلوماتيّة، ووجّهت اليهم تهمة الخيانة من خلال العمل لصالح الولايات المتّحدة، وفق ما أعلن محامي احدهم الاربعاء.

وقال المحامي ايفان بافلوف لـ”فرانس برس”، إن المعتقلين هم سيرغي ميخائيلوف وهو المسؤول الثاني في مركز الامن المعلوماتي في جهاز الاستخبارات ومساعده ديمتري دوكوتشاييف، ورسلان ستويانوف مسؤول قسم التحقيق في الجرائم الالكترونيّة لدى شركة “كاسبرسكي لاب” العملاقة للامن المعلوماتي.

واضاف ان القضيّة متصلة بالولايات المتّحدة، لكنّه لفت إلى ان اسم وكالة الاستخبارات المركزيّة الاميركيّة “لم يرد بتاتاً” في الوثائق التي اطّلع عليها. ورفضت وكالة الاستخبارات الاميركيّة التعليق على هذا النبأ.

ونقلت وكالتا انباء “ريا نوفوستي” و”انترفاكس” عن مصادر لم تسمّها، أن اشخاصاً آخرين سيعتقلون لاحقاً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!