هجوم دورتموند

إعتداء دورتموند.. غموض وحذر!

أعلنت الشرطة الألمانيّة أمس الثلاثاء، أنّها لم تعلم حتّى الآن الجهة المسؤولة عن الهجوم بـ 3 عبوات ناسفة شديدة الإنفجار على حافلة فريق بروسيا دورتموند لكرة القدم، الذي أصيب فيه لاعب.

وقال قائد شرطة دورتموند غريغور لانغ، خلال مؤتمر صحافي: “في الوقت الحالي، لم تتّضح بعد خلفيّة هذا العمل”، موضحاً أن الشرطة تفترض أن حافلة الفريق استهدفت عن عمد في الهجوم، لدى مغادرة الفريق الفندق في طريقه إلى الاستاد لأداء مباراة في دوري أبطال أوروبا.

وأضاف لانغ: “خطر وقوع هجوم إرهابي ليس جديداً اليوم. فقد كنّا نستعدّ لهذا منذ فترة طويلة. لا أريد الإشارة إلى أن هذا هجوم إرهابي. فكلّ ذلك قيد التحقيق. نُريد أن نكون حذرين. الأمر يخضع لتحقيق شديد الاحترافيّة”.

بدورها، قالت مسؤولة في مكتب المدعي العام، إنّ “السلطات عثرت على رسالة قرب موقع الإنفجار، لكن لم يتّضح ما إذا كانت حقيقيّة”، ورفضت الخوض في تفاصيل محتوى الرسالة.

من جهته، ذكر متحدّث باسم فريق بروسيا دورتموند، أن اللاعب المصاب مارك بارترا يخضع لعمليّة بسبب كسر في يده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!