إغماءات متتالية بين الأسرى المضربين في السجون الإسرائيلية

أعلنت اللجنة الإعلامية لإضراب الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل، يوم الأحد، حصول حالات إغماء متتالية بين صفوف المعتقلين المضربين عن الطعام في سجن نفحة.

وذكرت اللجنة، في بيان، يوم الأحد، أن بعض أسرى سجن نفحة يتقيؤون الدم بعد مرور 28 يوما على بدئهم في خوض معركة “الأمعاء الخاوية”.

وأشارت اللجنة إلى أن محامي نادي الأسير تمكن من زيارة الأسيرين المضربين محمد الغول، ويحيى إبراهيم وكلاهما من محافظة طولكرم.

ونقل المحامي عن الأسيرين، أن الأوضاع الصحية للمضربين تزداد خطورة مع مرور الوقت حيث نقص من أوزانهم 20 كيلوغراما. في المقابل، أمعنت إدارة السجن في إجراءاتها التنكيلية لا سيما عمليات الاقتحامات والتفتيشات، بحسب اللجنة.

وقال الأسيران إن “90 في المئة من الأسرى المضربين في سجن “نفحة” وصلت أوضاعهم الصحية إلى مرحلة صعبة، وما تقوم به إدارة السجن في حال تعرض أحدهم للإغماء هو نقله إلى ما أسمته بالمستشفى الميداني مع العلم أنه لا يرقى إلى أن يُسمى بالعيادة، وهناك لا يقدمون أي نوع من العلاج.”

وذكر الأسيران أن الأسرى في سجن “نفحة” سيواصلون معركتهم رغم كل ما يواجهونه، ولن يوقفوا معركتهم إلا بقرار قيادة الإضراب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تركي السديري

رحيل “ملك الصحافة” في السعودية

توفي في السعودية، اليوم الأحد، رئيس هيئة الصحفيين السعوديين سابقا تركي السديري، الذي يعد أقدم ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!