الجزائر تحدد هوية “انتحاري القسنطينية”

أعلنت السلطات الجزائرية، أنها حددت هوية الانتحاري الذي نفذ الأحد هجوماً فاشلاً على مركز للشرطة في مدينة قسنطينة (شرق) وتبناه تنظيم داعش.

وقال وزير العدل، الطيب لوح، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية إن “الإرهابي منفذ الاعتداء الفاشل على مقر الأمن الحضري الـ13 بقسنطينة تم تحديد هويته”.

وأضاف: “وفقاً للإجراءات ولظروف وأسباب التحقيق لا يمكن إعطاء إسم هذا الإرهابي”.

وكانت الشرطة الجزائرية أعلنت أن أحد عناصرها أحبط الهجوم بإطلاقه النار على حزام ناسف كان يرتديه انتحاري، مما أدى لانفجاره بعيداً عن هدفه واقتصار حصيلة الهجوم على جريحين في صفوف قوات الأمن.

وبحسب بيان للمديرية العامة للأمن الوطني فإن “شرطيا كان خارج مقر للشرطة يقع في أسفل مبنى تسكنه عشرات العائلات، قام بعد عدد من التحذيرات بالرد بقوة وبشكل بطولي، مستهدفا بدقة حزاما ناسفا يرتديه الإرهابي”.

وكان تنظيم داعش تبنى الاعتداء، مشيرا إلى أن منفذه يدعى أبو الحسن علي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!