الحلول في تحكيم العقول.. العراقيين مثالاً

لو حكم العراقيون عقولهم لوجدوا الحلول الناجعة والسريعة لكل قضاياهم ومشاكلهم ومصائبهم التي تحدث لهم يومياً وزال عنهم هم الحياة وبؤسها ،وجرمها الحقيقي ،فقط في تحكيم العقول ومعرفة من هو السبب في ما هم عليه الآن او في المستقبل الذي سيكون أسوأ ،جهتان رئيسيتان تشاركان يومياً في ذلة الشعب وقتله، ونهبه، وضياعه ،هما السيستاني وساسة الفساد فكلاهما يغطي جرائم الآخر وكلاهما أضاع الشعب و تسبب في هدر دمائه وكلاهما دخلاء على العراق تم تسليطهم من المحتلين الأجانب ،وكما بين ذلك المرجع السيد الصرخي الحسني (دام ظله) في بحثه الموسوم (السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد) ذاكراً..

كل الفساد عند السيستاني وأزلامه، ولكن أحدهم يطمطم ويغطي للآخر، وتوجد بينهم مشاكل وخلافات وأحدهم يتآمر على الآخر ولكن ضمن حلبة صراع محددة لهم لا يخرجون منها، وعندما يكون هنالك عدو خارجي فإنهم يتّحدون عليه، وأوضح مثال على ذلك السياسيون التابعون لهذه العملية السياسية المقادة من السيستاني والمنقادة له.

وهذه هي الحقيقة التي غيبت عن أهل العراق والتي لا يراد ان تكون واضحة بقدر كبير ،بل العمل بشتى السبل ودفع المبالغ الطائلة لكل الأطراف الإعلامية وغير الإعلامية الدينية، والسياسية وبمساعدة أجندات خارجية لبقاء هذا الإخطبوط ومرتزقة السياسة لأكبر عدد ممكن من الوقت لتنفيذ جميع المشاريع التي يخطط لها المستعمرون ،لكن مع سرعان اكتشاف مخططات الأعداء من قبل رجالات العراق الحقيقيون حتى يسارع عبدت وكهنة النجف للقضاء على أي صوت يتصدى لكشف هذه الخطط المدمرة للعراق وشعبه وهذا ما صنع مع المرجع الصرخي بعد ان كشف حقيقة الصراع الطائفي وكشف حقيقة السيستاني ،وتصديه له بكل قوة ،كما تصدى لمخططات التكفير والاحتلال.

2 تعليقان

  1. محمد الدراجي

    كلام بالصميم ودقيق يكشف الكثير من الحقائق سلمت اناملك

  2. عندما يختار العقل تنفرز الأسباب بين جهل السيستاني وعمالته وبين تبعية البرلمان وفقدانه أرادته ولابد لأهل العراق الرجوع الى رشدهم ليركلوا أسباب الدمار والبلاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!