الرئاسة الفلسطينية: ادانة مجلس الامن للاستيطان “صفعة كبيرة” للسياسة الاسرائيلية

تبنى مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة قرارا يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد امتناع الولايات المتحدة عن التصويت في تحول عن سياستها القائمة على حماية إسرائيل من أي إجراءات بالأمم المتحدة.
اكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة الجمعة ان قرار مجلس الامن الدولي بادانة الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية والمطالبة بوقفه هو “صفعة كبيرة للسياسة الاسرائيلية”بحسب أ ف ب”.
وقال ابو ردينة لفرانس برس تعقيبا على القرار الذي تبناه مجلس الامن بغالبية 14 صوتا وامتناع واشنطن عن التصويت ان “قرار مجلس الأمن صفعة كبيرة للسياسة الإسرائيلية وإدانة بإجماع دولي كامل للاستيطان ودعم قوي لحل الدولتين”.
ووافقت 14 دولة على القرار وضجت القاعة بالتصفيق. وهذا أول قرار يتبناه المجلس بشأن إسرائيل والفلسطينيين منذ نحو ثماني سنوات.
وقال السفير داني دانون في بيان “ندعو الولايات المتحدة إلى الوقوف بجانبنا ونتوقع من أكبر حليف لنا مواصلة سياستها الطويلة الأمد ونقض هذا القرار.”
قال مسؤول إسرائيلي كبير يوم الجمعة إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيري دعما مشروع قرار “مخزيا” مناهضا للاستيطان في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وقال المسؤول “الإدارة الأمريكية أعدت بشكل سري مع الفلسطينيين قرارا متطرفا مناهضا للإسرائيليين من وراء ظهر إسرائيل سيكون داعما للإرهاب والمقاطعات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!