الغموض يلف مصير 30 إيزيدية اختطفهن داعش

يحيط الغموض بمصير نحو 30 امرأة إيزيدية محتجزات لدى تنظيم داعش الإرهابي، الذي نقلهن من أماكن عدة منذ انطلاق معركة تحرير الموصل في منتصف أكتوبر الماضي.
وساد اعتقاد أن الإيزيديات محتجزات في مدينة تل عبطة غربي الموصل، لكن عناصر من ميليشيات “الحشد الشعبي” التي استعادت المدينة لم تعثر عليهن، وفق ما أفادت مصادرنا الخميس.
وترددت أحاديث عن قيام عناصر التنظيم الإرهابي بنقل الإيزيديات إلى مدينة الرقة السورية التي تشكل أبرز معاقله هناك.
وسبى تنظيم داعش نساء وأطفالا من الإيزيديين عندما استولى على أجزاء من العراق عام 2014، وتظهر تقديرات أن داعش مازال يختطف 3500 إيزيدي بينهم مئات النساء والأطفال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!