الجيش العراقي

القوّات العراقيّة تقترب من جامع النوري في الموصل

خاضت القوّات الخاصة وقوّات الشرطة العراقيّة، اشتباكات عنيفة مع مقاتلي تنظيم “داعش” أمس الأربعاء، واقتربت أكثر من جامع النوري في غرب الموصل، لتحكم بذلك قبضتها حول هذا الموقع المهمّ، بينما شهدت بغداد هجوماً انتحاريّاً بشاحنة مفخّخة، أودى بحياة أكثر من 17 شخصاً.

وقال الفريق رائد شاكر جودت من الشرطة الاتحاديّة في بيان، إنّ قوّات الشرطة فرضت سيطرتها الكاملة على منطقة قضيب البان واستاد الملعب الرياضي في الجناح الغربي من الموصل القديمة وتُحاصر المتشدّدين حول جامع النوري.

ويتركّز القتال على المدينة القديمة المحيطة بالمسجد، الذي أعلن منه زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي “دولة الخلافة” في المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم الارهابي في العراق وسوريا قبل قرابة 3 أعوام.

وفي بغداد، أوضحت مصادر في الشرطة أن 17 شخصاً على الأقلّ قُتِلوا وأصيب نحو 60 آخرين، عندما انفجرت شاحنة مفخّخة في هجوم انتحاري استهدف نقطة تفتيش عند المدخل الجنوبي للعاصمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!