الكشف عن فساد النظام الايراني في ثالث مناظرة في مسرحية الانتخابات

 

في ثالث مناظرة انتخابية لرئاسة نظام الملالي، تم الكشف عن جوانب أخرى عن جرائم وأعمال الفساد في نظام الملالي والوضع الاقتصادي والاجتماعي البائس في المجتمع الايراني. حيث أكد رئيسي ان الفساد بات متفشيا في كل الأجنحة وهو يخاطب روحاني قائلا: ان أول من يجب أن يكون حساسا هو رئيس الحكومة. يا سيد روحاني، أن يعلن أن أقرب فرد لكم هو يعمل فسادا فانك ليس لم تتعامل معه بصرامة فقط بل قاومت.
وفي المقابل أجاب الملا روحاني له: انك قاض الآن وهكذا توجه التهم. وهل تريد أن تصبح رئيسا للحكومة بهذه الطريقة وأن تعمل للناس؟ اذا كنت مخالفا للفساد فلماذا تعاملت في ملف 12 ألف مليار تومان حيث كان ضالع فيه قاض ومارس خلافا ثم تم عزله وكان طرف آخر فيه سيد حيث هرب. اذا كنت مخالفا للفساد وكنت مطلعا على الملف فلماذا لم تتحرك؟ اني لم أكن أحب أن تقول ذلك. وفيما يخص التضخم فان المسألة تعود الى احتوائها.
الحرسي قاليباف شكك في مزاعم روحاني وجهانغيري بشأن النمو الاقتصادي وقال: اليوم يواجه البلد أزمة اقتصادية. بدون شك فان البطالة والركود والغلاء يسود أجواء البلاد. طبعا يقولون ان التضخم تم احتوائه في مسألة الغلاء. ولكن الشعب يلمس في حياته اليومية الغلاء. واذا أمعنتم النظر فان السكر الذي كان 1500 تومان أصبح الآن 3500 تومان أو هناك  مازال غلاء في مجالات أخرى.
الملا رئيسي أذعن بدوره بجانب آخر من العواقب الكارثية للسياسات الاقتصادية للنظام وقال: بشأن الورش المعطلة هناك آعداد وأرقام: 250 ألف ورشة انتاج الحقائب والأحذية وهكذا. هذه الورش اضافة الى تلك الأعداد التي تعطلت في البلدات الصناعية. هذه أعداد أعلنها وزراء هذه الحكومة نفسها. الكثير من هذه الورش مشكلاتها هي تخص شحة السيولة النقدية. هناك أناس سيئين قد جمدوا الحساب المصرفي لهذه التسهيلات بشكل خاص. هل حصل في عمركم يا ناس أن تحصلوا على قرض بدون فائدة؟ ان مائدة الناس أصبحت أصغر. اسألوا الناس هل يتم تأمين المواد الأساسية لهذه المائدة: الرز والزبدة واللحوم. ألم ترتفع أسعارها ضعفا؟ اننا أخذنا الأسعار قد تجاوزت نسبة 133 بالمئة.
وقال الملا روحاني للملا رئيسي بنبرة هجومية:
ألم تكن أنت في السلطة القضائية في الحكومة السابقة؟ لماذا لم تدرس الملف كيف ضبط الأمريكان مبلغ 3.6 مليار دولار من أصول الشعب بينما كان لدينا فرصة 10 أشهر في العام 2008 لكي نعيد هذه الأموال. ماذا فعلت السلطة القضائية وأنت كنت في جهاز التفتيش؟ في تلك الدورة ماذا فعلت أنت حيث أوكلوا أمر النفط الى رجل فاسد؟ ماذا فعلت في الكثير من هذه المفاسد والتأمين الاجتماعي؟ أن ربح 3.8 من أموال الناس؟
بدوره أشار مير سليم الى جوانب من السياسات الاقتصادية المفلسة لحكومة روحاني وقال:
70 بالمئة من البلدات الصناعية قد تعطلت. الانتاج لا يتحسن. فما هو حلكم؟ هناك استيرادات عشوائية الآن. اليوم نحن نستورد من الصين السلع بنسبة كبيرة أكثر من الحكومة السابقة. التعاونيات قد سقطت في البلد. ان انتاجكم هو 85 بالمئة من الحكومة السابقة فكيف تريدون تنفيذ قانون المادة 44. الحكومة قد فشلت ولم تستطع أن تفعل شيئا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!