الصرخي

المرجع الصرخي: لن نلتحق بالأساطير والخزعبلات

إن الباحث في حقيقة دعاوى ومفتريات بن تيمية ومنهجه التكفيري الإرهابي الداعشي وما حشي في أذهان الناس إتجاه فرق المسلمين من تنفير وتضليل وتكفير؛ سيصاب بالذهول والحيرة لما يحمله هذا الفكر الإرهابي من الإقصاء والتهميش حاملا أفكار تهديمية وخزعبلات واساطير وافتراءات على الله ورسوله ما أنزل الله بها من سلطان على كل مقدس يعتقعد به المسلمين، وبما لا دين ولا عقيدة تسمح او تريد ان تجمع بين المسلمين على كلمة سواء, فمن خزعبلاتهم وافكارهم انهم تخيلوا وصنعوا في أفكارهم ربّا لهم وجسموه ووصفوه وشبّهوه خلاف سائر المسلمين، ويعتقدون ويفترون على نبي الرحمة ومصدر التوحيد والصفاء على انه يرى ربه في المنام على انه شاب امرد قطط جعد الشعر له وفرة يلبس نعال من ذهب جالس في خضرة !! وعلى ذلك قاموا يقتلون ويكفرون كل فرق المسلمين وكل من يخالفهم الرأي والاعتقاد في هذا ؟ يفسرون القرأن على هواهم ولا يقبلون تأويله, ويقتلون الناس على التقليد وهم مَن يعتقدون بالتقليد وخير دليل انهم يقلدون بن تيمية كما يزعمون انهم على مذهب الحنابلة.

اقاموا الحدود والتعزيرات الباطلة المستوحاة من أفكارهم وعقولهم السقيمة المريضة والتي أخذوها من اصل افكارهم وهو المنهج الاموي في قتل الناس وتفجيرهم بالاحزمة الناسفة في الشوارع في المساجد في الكنائس ويفتخرون بذلك، ويدّعون انهم يسيرون بسيرة السلف الصالح من الصحابة والتابعين لهم !!. بدورنا نقول اي سلف صالح تتبعون واي فكر تحملون، هل كان الصحابة واتباعهم الصالحين يكفرون الناس ويعتقدون كما تعتقدون بأساطير وخزعبلات؟؟.

وبدورنا وكمسلمين جميعا بمعزل عن ما تعتقدون به من تهديم واقصاء نقول كما قالها المحقق الكبير المرجع الصرخي في محاضرته { 12} من بحث (الدولة..المارقة…في عصر الظهور… منذ عهد الرسول) حيث قال فيها (نحن نحترم إنسانيتنا وعقولنا فلا نلتحق بما يقوله المقابل من إدعاءات وأوهام وأساطير وخزعبلات) نعم لابد للأنسان ان يستثمر العقل الذي انعم الله به عليه في التفكير ورفض كل باطل وظالم ومنتهك للحرمات وقاتل النفس المحترمة وما وقع فيه المنهج التيمي التكفيري من باطل وظلم يجعل المسلمين جميعا يدعون الى رفضه ومحاربته وابعاده عن الدين ومنهجه القويم.

2 تعليقان

  1. وهذا ما نلاحظه اليوم من مواجهات فكرية عقائدية يقوم بها المحقق التاريخي العقائدي سماحة المرجع الديني الاعلى السيد الصرخي الحسني ( دام ظله المبارك ) سيراً على نهج الرسول الاقدس محمد واله الأطهار ( عليهم الصلوات والسلام ) في مواجهة تلك الافكار ومنها اليوم ( الفكر التيمي )

  2. حيا الله المرجع الصرخي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!