الإعدام في ايران

النظام الإيراني أعدم 44 ناشطا عربيا وكرديا خلال عام

قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية في تقريرها السنوي التاسع إن الإحصائيات تشير إلى أن النظام الايراني أعدم خلال العام الماضي حوالي 530 شخصاً من بينهم 44 ناشطاً من عرب الأهواز والأكراد بتهم ‘محاربة الله’ و’الفساد في الأرض’ و’البغي’.

وأشارت المنظمة إلى أن تهمة ‘محاربة الله’، أي ‘الحرابة’ تهمة فضفاضة تطلقها ما مسماة بالمحاكم الثورية على الناشطين السياسيين، من دون تفسير واضح ومحدد لها.

وبحسب التقرير، تستخدم السلطات هذه التهمة ضد كل من له صلة بأحزاب وتنظيمات معارضة للنظام الإيراني حتى وإن كان نشاطه بشكل سلمي.

وينص قانون العقوبات الإسلامي في نظام الملالي الذي يضيف تهمة ‘الإفساد في الأرض’ مع الحرابة، على الحكم بعقوبة الإعدام ضد كل من يتم اتهامه بهذه التهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!