الشرطة التونسية

تفكيك 3 عبوات ناسفة وملاحقة عنصر إرهابي في تونس

لقي إرهابيان تونسيا الجنسية مصرعهما وأصيب إرهابي ثالث بجروح بليغة فيما نجح عنصر إرهابي رابع في الفرار، وذلك خلال هجوم إرهابي جد ليلة السبت واستهدف دورية أمنية في مدخل مدينة قبلي (نحو 570 جنوب العاصمة التونسية). وتولت فرقة مختصة في تفكيك المتفجرات قدمت إلى مدينة قبلي من ولاية (محافظة) قابس المجاورة، تفكيك 3 عبوات ناسفة يدوية الصنع كانت موجودة في أكياس بلاستيكية ومحملة بمادة «تي إن تي» شديدة الانفجار ومجهزة بصواعق كهربائية وجاهزة للاستعمال. وأكدت وزارة الداخلية التونسية نجاح عملية التفكيك بسلام وتفادي عمل إرهابي ضخم كانت العناصر الإرهابية تعد له.

وأعلنت مصادر أن الهجوم وقع في حدود الساعة الواحدة ليلة السبت حين أطلق الإرهابيون الأربعة الذين كانوا يتنقلون على متن دراجتين ناريتين، النار بصفة مباغتة على نقطة تفتيش كان يتولاها 3 عناصر من الأمن التونسي. وقالت: «أحد الإرهابيين حاول إلقاء المتفجرات على الدورية الأمنية لإلحاق خسائر فادحة في الأرواح، إلا أنه لم يتمكن من ذلك نتيجة رد الفعل الذي كان سريعا من قبل عناصر الدورية الأمنية».

ووفق الحصيلة التي قدمتها أجهزة الأمن التونسي، فقد أسفر الهجوم الإرهابي عن مقتل عون أمن (23 سنة متزوج منذ تسعة أشهر) وقد وافته المنية متأثرا بالطلقات التي أصيب بها على مستوى الجانب الأيسر من جسمه على مستوى القلب، على الرغم من المسارعة بإجراء عملية جراحية لإنقاذه، علاوة على إصابة عونين آخرين من الأمن بجراح إلى جانب إصابة 3 إرهابيين (مقتل اثنين وإصابة ثالث).

ولم ينجح الإطار الطبي بالقسم الاستعجالي في المستشفى الجهوي بقبلي الذي تكفل بالحالة فور وصول عون الأمن المصاب إلى المستشفى، في إنقاذ حياته نظرا لخطورة الإصابة التي كانت مباشرة، كما خضع عون أمن آخر من بين المصابين لعملية جراحية ناجحة.

وأثنت وزارة الداخلية التونسية، على رد الفعل السريع من قبل عناصر الدورية، وتحدثت عن استبسالهم في الدفاع عن أنفسهم وتبادل إطلاق النار مع الإرهابيين، وهو ما أدى إلى تسجيل أكبر قدر من الخسائر البشرية في صفوفهم. وبشأن التطورات الحاصلة على الوضع الأمني جنوب تونس، قال وليد اللوقيني (المتحدث السابق باسم وزارة الداخلية التونسية)، الوالي (المحافظ) الحالي لمنطقة قبلي، في تصريح إعلامي، إن الوضع: «مستقر وتحت السيطرة»، وإن وزارة الداخلية بمختلف أجهزتها بصدد تعقب خطوات العنصر الإرهابي الرابع المشارك في الهجوم الإرهابي بعد نجاحه في الفرار من مسرح العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!