روسيا: مزاعم عمليّات القرصنة حيل أميركيّة قذرة!

إعتبرت وزارة الخارجيّة الروسيّة، أن الإتّهامات الأميركيّة بأن روسيا مسؤولة عن هجمات إلكترونيّة وعمليّات قرصنة استهدفت منظّمات تابعة للحزب الديمقراطي، تفتقر لأيّ دليل، وهي محاولة من جانب واشنطن لتأجيج هستيريا مناهضة لروسيا غير مسبوقة.

وقال نائب وزير الخارجيّة سيرغي ريابكوف، خلال تصريحات نشرت على موقع الوزارة على الإنترنت: “هذا التأجيج للمشاعر فيما يتعلّق بمخترقين روس، يُستخدم في الحملة الإنتخابيّة الأميركيّة”، مضيفاً: “الإدارة الأميركيّة الحاليّة، بمشاركتها في هذه المعركة، لا تُمانع في استخدام حيل قذرة”.

وأوضح أن “موسكو كرّرت عرضاً لواشنطن، كانت تقدّمت به لأوّل مرّة العام الماضي، بإجراء مشاورات في شأن التعاون في محاربة جرائم الإنترنت”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!