فرنسا.. غالبية مرشحي اليسار ينتقدون ولاية هولاند

وجه المرشحون إلى الانتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي انتقادات إلى نتائج الولاية الرئاسية للاشتراكي فرنسوا هولاند، باستثناء رئيس الوزراء السابق مانويل فالس، ما يظهر انقسام معسكرهم.

ففي أول مناظرة متلفزة دعيوا خلالها إلى وصف نتائج ولاية هولاند الرئاسية التي شهدت تراجعا قياسيا في شعبيته منذ انتخابه في عام 2012، عبرت غالبية المرحشين السبعة، وبينهم خمسة شخصيات كانوا وزراء في الحكومة، عن خيبة أملهم وإحباطهم.

وقال وزير الاقتصاد السابق إرنو مونتيبورغ الذي أعفي من مهامه في آب 2014 لانتقاده انعطاف هولاند باتجاه الليبرالية، إن “من الصعب الدفاع” عن ولاية الرئيس الفرنسي.

أما بنوا هامون الذي كان وزيرا للتعليم عام 2014 فتحدث من جهته عن “شعور بأن هناك شيئا ناقصا”.

من جهته عبر فنسان بيون وزير التربية بين عامي 2012 و2014 عن شعوره “بسوء فهم عميق” للعمل الذي قام به الرئيس، معتبرا أن مرشحي اليسار يرثون “أزمة سياسية عميقة جدا”.

وحده رئيس الوزراء السابق مانويل فالس عبر عن “الفخر”. وقال إنه يشعر بـ”الفخر لأنه خدم الفرنسيين خلال فترة صعبة جدا”، في إشارة إلى سلسلة الاعتداءات الإرهابية غير المسبوقة التي شهدتها فرنسا مدى عامين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!