جاريا ارنيو

قائد “وحدة مكافحة المخدّرات” في فنلندا متورّط بتهريب المخدّرات!

حكمت السلطات القضائيّة الفنلنديّة على الرئيس السابق لـ”وحدة مكافحة المخدّرات” بالسجن 10 سنوات، بتهمة التورّط في تجارة المخدّرات.

وقضت محكمة هلسنكي، أن جاريا أرنيو البالغ من العمر 58 عاماً، أدّى دوراً أساسيّاً في استيراد 800 كيلوغرام من الحشيشة من هولندا، وبيعها في فنلندا، بين العامين 2011 و 2012، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي.

وتولّى أرنيو قيادة “وحدة مكافحة المخدّرات” في فنلندا عام 1999، وظلّ فيها إلى أن أوقعت به التحقيقات في العام 2013.

ومن الأمور التي أثارت الشبهات حوله، أنّه كان ينفق أموالاً نقديّة كبيرة، علماً أن السائد في هذا البلد هو الإنفاق بواسطة بطاقات الإئتمان أو الحوالات المصرفيّة.

ورأت المحكمة أنّه استغلّ منصبه بشكل خطر، ولكنّها لم تستجب لطلب النيابة العامة بسجنه 13 عاماً. وفور صدور الحكم، أوقف هذا الضابط الشهير بسجلّه في مكافحة المخدّرات، وهو يصرّ على براءته.

وأثارت هذه القضيّة صدمة في فنلندا، البلد الذي ينعم بمستويات فساد وجريمة وإدمان على المخدّرات هي من الأدنى في العالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!