قتل واغتصاب لمسلمي ميانمار

  صرح مفوض حقوق الإنسان السامي في الأمم المتحدة في بيان إن “حكومة ميانمار برئاسة أونغ سان سوتشي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام اتبعت أسلوبا قصير النظر وغير مجد للتعامل مع الأمر، مما ينذر بتأثيرات خطيرة على المنطقة”.

وكان قد قتل ما لا يقل عن 86 شخصا من اللاجئين الروهينجا الذين نزح 27 ألفا منهم إلى بنغلاديش.

وتساءل بن رعد “إذا لم يكن لدى الحكومة ما تخفيه، فلماذا تمنع المراقبين من الدخول ؟”. وقال إن منع مراقبي الأمم المتحدة يجعل المنظمة الدولية تخشى الأسوأ.

 المتحدثة باسم مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة رافينا شمدساني قالت  إن مكتب المفوضية قدم طلبا رسميا للدخول إلى المنطقة لكنه لم يحصل على تصريح بذلك.

وقد وصل لاجئون من المنطقة إلى بنغلادش الأسبوع الماضي، وتحدثوا عن حرق منازل واستهداف 1000 شخص مدني وإصابة أطفال ونساء شهدوا مقتل افراد عائلات لهم بصدمات عصبية، كما قال إيدريان إدواردز المتحدث باسم وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة.

.المصدر: وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!