كيم جونغ اون

كيم جونغ أون يزور موقع “المعركة الأكثر متعة”

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في بيونغ يانغ أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قام بزيارة تفقدية إلى الوحدة التي قصفت جزيرة كورية جنوبية في 2010.

وكان أربعة أشخاص بينهم مدنيان قتلوا في تشرين الثاني 2010 عندما أطلقت كوريا الشمالية 170 قذيفة مدفعية على جزيرة يونبيونغ. وكان ذلك أول هجوم كوري شمالي على منطقة مدنية منذ الحرب الكورية (1950-1953).

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن كيم تفقد الوحدات العسكرية المتمركزة على جزيرتي جانغجاي ومو وقدم له عرض “للتحركات الأخيرة للعدو”. وأضافت أن كيم نظر من مركز مراقبة إلى يونبيونغ و”درس خطط الضربات ضد العدو”.

وكانت هذه الوحدة المتمركزة في مو مسؤولة عن ضربات 2010 التي وصفها كيم حسب الوكالة بأنها “المعركة الأكثر متعة”.

وقال إن مدفعية الشمال يجب أن “تبقى في حالة تأهب لكسر العمود الفقري للعدو عندما تتلقى الأمر بذلك”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!