كيم جونغ نام

لائحة المتّهمين بقتل كيم جونغ نام تتّسع وتطال دبلوماسي كوري شمالي!

أعلنت الشرطة الماليزيّة الأربعاء، أن عناصرها الذين يُحقّقون في عمليّة اغتيال الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي، يُريدون الاستماع إلى دبلوماسي كوري شمالي في كوالالمبور.

وتشتبه الشرطة بأن يكون 5 كوريّين شماليّين متورّطين بالهجوم ضدّ كيم جونغ نام في 13 شباط في مطار كوالالمبور الدولي، وتأمل في التحقيق مع 3 آخرين لأغراض التحقيق.

وأحد هؤلاء الثلاثة ملحق دبلوماسي في سفارة بيونغ يانغ في العاصمة الماليزيّة، وآخر يعمل لشركة طيران كوريّة شماليّة، وفق ما أعلن قائد الشرطة الوطنيّة الماليزيّة خالد أبو بكر أمام صحافيّين.

وقال أبو بكر: “لقد كتبنا إلى السفير للحصول على إذن بمقابلة الشخصين. ونأمل بأنّ السفارة الكوريّة الشماليّة ستتعاون معنا وتسمح لنا بالإستماع إليهما سريعاً. وخلافاً لذلك، سنجبرهم على الحضور إلينا”.

ولدى سؤاله عمّا إذا كانت المعتقلتان المشبوهتان بالتورّط في الاغتيال، تعلمان أن المادة التي وضعت على وجه كيم جونغ نام سامة، أجاب قائد الشرطة: “نعم، بالطبع كانتا تعلمان”.

وأضاف: “أعتقد أنّكم رأيتم الفيديو، أليس كذلك؟ السيّدة ابتعدت نحو المرحاض ويداها ممدودتان إلى الأمام، كانت تُدرك جيّداً أنّه سمّ وعليها غسل يديها”.

من جهتها، أعلنت سفارة كوريا الشماليّة في ماليزيا، أنّه يتعيّن على الفور إطلاق سراح 3 مشتبه فيهم اعتقلوا فيما يتّصل بمقتل كيم جونغ نام.

وذكرت السفارة في بيان صدر لوسائل الإعلام، أن امرأة فيتناميّة وأخرى إندونيسيّة ورجلاً كوريّاً شماليّاً اعتقلوا من دون مبرّر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!