ميلو جوكانوفيتش

مسؤولون بريطانيون: روسيا تقف وراء مؤامرة في الجبل الأسود

نقلت صحيفة “ذي تلغراف” عن مصادر حكومية بريطانية رفيعة قولها إن مسؤولين بريطانيين يعتقدون أن السلطات الروسية تقف وراء مؤامرة وقعت في تشرين الأول لقتل رئيس وزراء جمهورية الجبل الأسود المؤيد للغرب.

وقال مدع خاص في تلك الجمهورية اليوغوسلافية السابقة في تشرين الثاني إن مجموعة من “القوميين الروس” خططوا لاغتيال رئيس الوزراء ميلو جوكانوفيتش لجعل حزب معارض يصل إلى السلطة.

ونفت موسكو تورطها في أي مؤامرة وقالت أحزاب المعارضة في الجبل الأسود إن هذه المؤامرة ملفقة واتهمت جوكانوفيتش باستخدام الأجهزة الأمنية للمساعدة في تمديد هيمنته على السلطة منذ 25 عاما.

وقالت الصحيفة البريطانية إن مسؤولين بريطانيين كبارا يعتقدون أن مؤامرة جرت لقتل جوكانوفيتش وأن روسيا دبرتها بأسلوب يمكن أن يُنحى باللوم فيه على القوميين الروس في حالة اكتشافها.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تنشر اسمه قوله “أنكم تتحدثون عن مؤامرة لتعطيل أو السيطرة على حكومة بأسلوب ما. لا يمكنكم تخيل عدم وجود موافقة من نوع ما”.

وقالت الصحيفة إن أجهزة المخابرات في بريطانيا والولايات المتحدة جمعت أدلة على تورط روسي رفيع المستوى في المؤامرة على حكومة الجبل الأسود.

وعندما سئلت عن تقرير الصحيفة قالت وزارة الخارجية البريطانية إن جمهورية الجبل الأسود أوضحت أن قوميين روسا دبروا المؤامرة.

وقالت متحدثة باسم الوزارة “يتعين على الجبل الأسود نفسها إجراء عملية قضائية وافية وشفافة ومحاكمة للمشتبه بتدبيرهم الانقلاب.

“النجاح سيكون خطوة رئيسية في إقناع المجتمع الدولي بالتقدم الحقيقي في إصلاح الجبل الأسود لسيادة القانون والتوافق مع قواعد حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!