مستوطنون يحتلون البلدة القديمة ويقتحمون الأقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون المسجد الأقصى، أمس، بأعداد كبيرة، وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية التي حولت القدس إلى ثكنة عسكرية، وأغلقت البلدة القديمة لتسهيل صلوات خاصة لآلاف اليهود عند حائط البراق.

وبدأ عشرات المستوطنين باقتحام الأقصى منذ ساعات الصباح الأولى، مرتدين زيهم التلمودي التقليدي، وأدوا طقوساً في المكان متعهدين بإقامة الهيكل مكان الأقصى، مما خلف توترات كبيرة تحولت إلى اشتباكات، وسط هتافات وتكبيرات المصلين الذين تصدوا لتقدم المستوطنين.

وجاءت الاقتحامات الواسعة بعد دعوات من منظمات الهيكل لذبح القرابين في «الهيكل»، بمناسبة عيد «الفصح» اليهودي. وبلغ عدد المستوطنين الذي وصلوا لأداء صلوات خاصة عند حائط البراق بالآلاف، أصر مئات منهم على اقتحام الأقصى. ومع التدفق الكبير للمستوطنين، اشتبك مصلون معهم داخل ساحات المسجد، وأيضاً في شوارع البلدة القديمة القريبة.

وعلى الرغم من أن سلطات الاحتلال حولت القدس إلى ثكنة عسكرية منذ أول أيام الفصح، لكنها زادت من الحواجز العسكرية وعدد الجنود، أمس (اليوم الثالث)، لتأمين وصول المستوطنين بأعداد كبيرة إلى حائط البراق.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الطرق في البلدة القديمة كلها ستبقى مغلقة حتى الثامنة من مساء الخميس بسبب «شعائر بركة الكهنة ثالث أيام عيد الفصح». كما قالت الشرطة إنها اعتقلت 4 فلسطينيين، اثنين من داخل الأقصى وآخرين خططا لتنفيذ عمليات.

وجاء في بيان للشرطة أنها «اعتقلت فلسطينياً في العشرينات من العمر عند معبر قلنديا، إلى الشمال من القدس، بعد أن ضبطت بحوزته سكيناً وقنبلة صوتية. كما اعتقل فلسطيني آخر بعد قيامه بتسليم نفسه للشرطة، حيث يشتبه بتخطيطه لارتكاب عملية مع المعتقل الأول».

وأعلنت الشرطة أيضاً أنها اعتقلت 2 من اليهود كانا يخططان، كما يبدو، لذبح رابين داخل الأقصى.

ووصفت هيئات القدس الإسلامية، في بيان مشترك وعاجل، ما يجري في المسجد الأقصى بأنه جزء من مخطط لتحويل المقدسات الإسلامية والمسيحية إلى يهودية.

واتهم البيان الموقع من الهيئة الإسلامية العليا ودار الإفتاء الفلسطينية ودائرة الأوقاف الإسلامية ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس المحتلة، إسرائيل بإعاقة الحياة العربية في القدس.

وقال البيان إن السلطات الإسرائيلية سمحت باستباحة المسجد الأقصى المبارك / الحرم الشريف، وتغاضت عن أدائهم صلوات تلمودية، واستفزازاتهم الواضحة بفرض سياسة الأمر الواقع بقوة الاحتلال وقوة السلاح، وتزامن ذلك مع حملة اعتقالات للمصلين وإبعادهم عن المسجد الأقصى المبارك لفترات متفاوتة، وفرض حصار على القدس والبلدة القديمة، وتشديد الحصار على أبواب الحرم الشريف، وتحويل المدينة إلى ثكنة عسكرية، إضافة إلى السماح باستباحة القصور الأموية، وتحويلها إلى ما يسمى مطاهر الهيكل المزعوم.

وقال البيان إن إسرائيل «ما زالت حتى اليوم تسير وفق برنامج تهويدي لخطف القدس العربية والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وتحويلها إلى قدس ومقدسات يهودية».

وجاء في البيان أنه «لا يمكن لنا أن نقبل بمثل هذه الإجراءات التعسفية والهمجية والشرطية بحجة الأعياد اليهودية، وأننا نرفض ونستنكر كل الإجراءات والمحاولات الهادفة إلى تغيير الواقع التاريخي القائم في المسجد الأقصى المبارك / الحرم الشريف».

ولفت إلى أن «مناشدتها اليوم هي صرخة من الألم والمعاناة والحصار المفروض على المدينة والمسجد الأقصى، وبالتالي آن الأوان للعالم العربي والإسلامي ألا تكون هذه كصرخة في وادٍ كي لا تضيع القدس والأقصى».

ومع توسع الاقتحامات للأقصى، طالب مسؤولون فلسطينيون بالتصدي للمستوطنين بكل الوسائل. واستنكر عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون القدس، أحمد قريع، حملة الاقتحامات المحمومة التي شهدتها باحات المسجد الأقصى المبارك، ووصف ما يحدث بأنه «عدوان سافر على الأقصى والمقدسات في مدينة القدس، وذلك بهدف تدنيسها، وفرض سياسية الأمر الواقع، وجعل عملية الاقتحام طبيعية، وصولاً إلى إعطاء هؤلاء المتطرفين فرصة لإقامة الصلاة في الأقصى».

ولفت قريع إلى خطورة وتداعيات استمرار دعوات قادة ما تسمى بـ«منظمات الهيكل» المزعوم لأنصارها من المستوطنين، إلى أوسع مشاركة في اقتحامات الأقصى، موجهاً نداء إلى الأمتين العربية والإسلامية بتحمل مسؤولياتهما تجاه القدس ومقدساتها، وحماية المقدسات، كونها تعتبر من صلب العقيدة الإسلامية.

ودعا قريع الجميع لشد الرحال إلى المسجد الأقصى.

ومن جهته، حذر محافظ القدس ووزير شؤونها عدنان الحسيني من مخطط لتغيير الوضع القائم، ودعا إلى تصدٍ واسع لمخططات إسرائيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!