عبدالمالك سلال وانجيلا ميركل

مكالمة هاتفية بين سلال وميركل حول الوضع في ليبيا

أبلغ الوزير الأول الجزائري عبدالمالك سلال اليوم الثلاثاء المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في مكالمة هاتفية استعداد بلاده لتكثيف الجهود بخصوص دعم الحلول السلمية في ليبيا.

وجاءت المكالمة الهاتفية بعد تأجيل زيارة ميركل إلى الجزائر، بسبب تدهور الوضع الصحي للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

وكتب عبدالمالك سلال عبر حسابه الخاص على موقع فيسبوك أن المستشارة الألمانية أعربت عن ارتياحها من تحسن الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة، وأنها جددت عزمها على زيارة الجزائر في أقرب وقت ممكن.

وأضاف الوزير الأول الجزائري في بيان له أن المكالمة الهاتفية شملت أيضًا مواضيع أخرى من بينها التعاون الاقتصادي ومكافحة الهجرة غير الشرعية، وكذلك الوضع الأمني في المنطقة، خاصة ما تعلق بالملف الليبي. وفيما يتعلق بحل الأزمة الليبية أكد سلال لميركل «استعداد الجزائر للمشاركة في الحل السلمي للنزاعات، من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة ووضع حد لآفة الإرهاب والجرائم العابرة للحدود».

وأوضح أنه تم «التركيز على التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، والاتفاق على تعزيز جميع القدرات للحد من هذه الظواهر في إطار الاتفاقات بين البلدين».

يذكر أنّ زيارة ميركل إلى الجزائر كانت مبرمجة أمس الاثنين قبل أن يتم تأجيلها لموعد لاحق لم يحدد بعد.

وقال بيان رئاسة الجمهورية الجزائرية الذي صدر بهذا الخصوص إن تأجيل الزيارة الرسمية للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل كان بسبب «التعذر الموقت» لرئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة نتيجة «التهاب حاد للشعب الهوائية».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!