ليبيا تمنع النساء من السفر

حقوق المرأة هي جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، والحق في حرية التنقل هو أحد بنود شرعة حقوق الإنسان التي أقرت عام 1948.

عام 2017، لازال هناك قرارات تتخذ في هذا العالم العربي تعود بنا إلى الوراء.الى زمن حيث كانت المرأة تعامل كفرد ناقص في للمجتمع…

في ليبيا التي ثارت نساؤها قبل رجالها بوجه نظام القذافي، والتي لا زال ربيع الحريات فيها يُنتظر، يصدر قرار منع السفر للنساء عن رئيس القوات المسلحة والحاكم العسكري في درنة وبن جواد تحت ذريعة حفظ الأمن.

هذا القرار لاقى ردود فعل مستنكرة من عدد من الناشطين الليبيين، حيث اعتبرت الدكتورة امال بوقعقيص انه على السيد الناظوري سحب القرار، في حن تسألت الإعلامية المعروفة هدى السراري عن ما سيحدث عند سفر عضوات البرلمان الليبي، هل يتوجب وجود محرم ام ان لديهن واسطة.

الكاتبة والروائية رزان المغربي قالت إن النساء الليبيات بعد هذا القرار سيخرجن غصبا عن السلطة، وذكّر طارق نوفل بأن النساء الليبيات يتعرضن داخل ليبيا للاختطاف والقتل، في حين اعتبرت الناشطة حنان أنه اخيرا اتفق الغريانى(مفتي ليبيا) والناظوري. وأشارت الناشطة رويدة بالحاج الى انه في بلادها ان طالبت المرأة بحقوقها اتهمت بالبغاء

اما الناشط تامر الهدار تساءل عما إذا كان منع المرأة من السفر هو ناجم عن قلة ثقة بالمرأة الليبية ام بالدول المسافرات إليها؟…

وقد أطلقت على موقع آفاز عريضة إلكترونية لعدم الموافقة على القرار، حيث اعتبرت أن قرار الحاكم العسكري مخالف لكل دساتير ليبيا وان الحاكم العسكري ليس من صلاحياته اتخاذ هكذا قرار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!