من هو الوفد اليهودي الذي احتفل بالبحرين؟

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا، تعلق فيه على احتفالات اليهود بعيد حانوكا، الذي يحتفي فيه اليهود بذكرى المعبد الثاني، حيث ظهر محتفلون يهود بالمعاطف السود والقبعات مع عرب بأثوابهم التقليدية يرقصون في البحرين، التي سمح ملكها بالاحتفال بالأعياد الدينية اليهودية.

ويشير التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، إلى أن وفدا يهوديا ظهر في الحفل، وهو يقدم شمعدانا كبيرا لحضور عرب كانوا يرقصون مع الوفد، بحسب ما بدا في شريط فيديو نشر يوم الاثنين على “يوتيوب”.

وتقول الصحيفة إن حركة حماس احتجت على هذه الحفلة، ووصفتها بالمذلة والمهينة، وقالت إنها تأتي في وقت يتعرض فيه الشعب الفلسطيني لجرائم يومية على مرأى العالم ومسمعه، مشيرة إلى أن الحركة عدت الاحتفال مسيئا لسمعة البحرين والأمة الإسلامية.

وينقل التقرير عن أحد الحاضرين، قوله: “يجب نشر هذه الطاقة الإيجابية حولنا”، وكان يتحدث بلغة إنجليزية ذات لكنة أمريكية قبل أن يقدم الشمعدان أو المينورة، و”الرمز هو أنه يمكن جذب النور اللانهائي للعالم كله”.

وتورد الصحيفة نقلا عن وكالة الاتصالات اليهودية، قولها إن المسؤولين في البحرين استضافوا حفلة إنارة الشموع ليلة السبت، وهي أول ليلة من ثماني ليال يستمر فيها الاحتفال، لافتة إلى أن عددا من أبناء الجالية اليهودية الصغيرة في البحرين، ورجال أعمال، “وعددا من السكان المحليين” حضروا الحفلة.

ويلفت التقرير إلى أن هوية أعضاء الوفد، أو من حضروا غير واضحة، ولم يتم التحقق منها، مستدركا بأن يهودا أرثوذكسيين أمريكيين قالوا في حوارات على مواقع التواصل الاجتماعي إن الوفد يحظى بدعم من رجل الأعمال اليهودي في بروكلين أليزر شينر.

وتعلق الصحيفة قائلة إن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة دعا في عام 2015، قادة أوروبيين يهودا للاحتفال بالمناسبة ذاتها في العاصمة المنامة، التي كانت أول مناسبة تستضيفها البلاد منذ عام 1948، وذلك بحسب مؤتمر الحاخامات اليهود الأوروبيين.

وقال الملك: “هنا في البحرين يعيش أبناء الديانات دون خوف، وسنواصل السماح لليهود بالعيش بسلام وهدوء، مع الاحتفاظ بأسلوب حياتهم وعاداتهم ومبادئهم الدينية، ودون خوف”.

ويفيد التقرير بأن عدد اليهود في البحرين لا يزيد على 50 شخصا، مستدركا بأن الملك تبناهم، وعين بعضهم في مجلس الشورى، وعين أول يهودية سفيرة للبلاد في الأمم المتحدة، وهي هدى عزرا إبراهيم النونو.

وتختم “نيويورك تايمز” تقريرها بالإشارة إلى بيان حركة حماس، الذي انتقد الحفلة، التي جاءت متزامنة مع قرار مجلس الأمن الدولي، الذي شجب عملية بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!