نائبة عراقية قلقة بشان اوضاع “مدارس النازحين” العرب في كردستان

وصفت النائبة العراقية ريزان الشيخ دلير وضع “مدارس النازحين” في اربيل واقليم كردستان بالسيء، مؤكدة ان قرار عودة المعلمين والمدرسين بهذه المدارس الى مناطقهم وغالبيتهم من محافظة الانبار ساهم في تراجع الخدمات بهذه المدارس.

وقالت الشيخ دلير في تصريح صحفي اليوم ان وضع “مدارس النازحين” الهاربين من القتال بالسيء بسبب تردي المستوى التعليمي لاسيما عقب صدور قرار عودة المعلمين والمدرسين الى مناطقهم العربية في الانبار وصلاح الدين وغيرها.

واعربت عن قلقها من هذا القرار مبينة “انها ستناقش الامر مع وزارة التربية في الحكومة التحادية”.

واضافت عقب انتهاء اجتماع شاركت فيه الشيخ دلير في اربيل مع احدى المنظمات الالمانية لمعالجة اوضاع “مدارس النازحين” “لقد ناقشنا اليوم سبل الحيلولة دون عودة المدرسين الى مناطقهم في هذا الوقت لان ذلك سيسبب ازمة تعليمة في هذه المدارس”.

وتابعت ان “الاجتماع اليوم كان بناءا حيث ضم برلمانيات واعضاء من احدى المنظمات الالمانية المهتمة بهذا الشان”.

ودعت النائبة العراقية ريزان الشيخ دلير وهي من”حزب الاتحاد الكردستاني” بزعامة جلال الطلباني الحكومة الاتحادية وجميع الجهات المعنية الى ضرورة عودة المدرسين والمعلمين لهذه المدارس خدمة لطلاب العراق”.

تجدر الاشارة الى ان محافظات كنينوى وكركوك وصلاح الدين وديالى مجاورة لاقليم كردستان شهدت قتالا شرسا ودمويا ممانتج عن ذلك هروب الاف العراقيين من القتال الضاري ومن بينهم طلاب وتلاميذ”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!