نجاة 3 لاعبين برازيليين وميسي ركب الطائرة نفسها قبلهم

من أصل 81 كانوا على متن طائرة تابعة لشركة LaMia البوليفية، وسقطت بهم قبل قليل من منتصف ليل أمس الاثنين قرب بلدة La Ceja بالشمال الغربي الكولومبي، أكد رئيس بلديتها Elkin Ospina في بيان قرأته “العربية.نت” بمواقع إعلامية كولومبية وبرازيلية، أن 5 منهم نجوا من كارثة الطائرة التي سبقهم نجم الكرة الأرجنتيني، ليونيل مسي، إلى ركوبها قبل 3 أسابيع.

الناجون تم توزيعهم جرحى على مستشفيين بالبلدة القريبة بدورها من مدينة “ميديلين” حيث كان فريق “شابيكوينسي” البرازيلي بكرة القدم، سيخوض فيها الأربعاء مباراة ضد Atlético Nacional الكولومبي، وهي الأولى للبرازيلي في نهائيات بطولة Copa Sud Americana (كأس أميركا الجنوبية) إلا أن الطائرة سقطت وفيها معظم الفريق البرازيلي تقريباً.

سترة أحد أعضاء فريق كرة القدم البرازيلي، وجدوها مفصولة عن جثته في موقع سقوط الطائرة

بين الناجين 3 لاعبين من Chapecoense الحامل هذا الاسم لتأسيسه قبل 43 سنة بمدينة Chapeco في ولاية “سنتا كاتارينا” بالجنوب البرازيلي، وكان 35 من لاعبيه واحتياطييه، إضافة إلى إداريين وتقنيين فيه، مع المدرب ومساعديه، بين ركاب الطائرة التي أقلعت بهم من مطار “غواروليوس” في سان باولو إلى “ميديلين” بكولومبيا، بعد أن بدأت رحلتها من بوليفيا.

مضيفة نجت من الكارثة
وأول من تم العثور عليه ناجيا، كان Alan Ruschel مدافع الجانب الأيسر في “شابيكوينسي” والبالغ عمره 27 سنة، وهو معار من فريق “انترناسيونال” المحلي، وورد عنه في موقع مجلة ISTOÉ البرازيلية، أنهم رأوه حين وصل على عربة الجرحى الجرارة إلى المستشفى “وهو يتحدث إلى منقذيه الذين رافقوه” في إشارة إلى أنه كان بحالة جيدة لا تستدعي القلق.

والناجي الثاني، هو المعروف باسم Danilo اختصاراً، وهو لاعب سابق مع فريق “سان باولو” الشهير، كما مع فريق “كورينتياس” بسان باولو أيضاً، واسمه الكامل Danilo Gabriel de Andrade البالغ 37 سنة، وكان في الطائرة مع “شابيكوينسي” كحارس مرمى احتياط، مع أنه في الأساس لاعب هجوم وسط حين كان في “كورينتياس” سابقاً.

موقع تحطم الطائرة قريب 43 كيلومترا فقط من مدينة ميديلين بكولومبيا

أما الناجي الثالث من الفريق، فهو حارس مرماه Jakson Ragnar Follmann المعروف باسم Follmann اختصاراً، والبالغ عمره 24 سنة، ويبدو أن جروحه طفيفة من سقوط الطائرة أيضاً، بحسب ما أشار موقع Terra الإخباري البرازيلي، فيما تأكد أن الناجي الرابع من الكارثة، هي مضيفة بالطائرة نفسها، لا يزال اسمها غير معروف بعد، وفق ما ورد بشأنها في موقع صحيفة El Tempo الكولومبية.

وكان ميسي والمنتخب الأرجنتيني على متنها أيضاً
موقع “إل تمبو” نفسه ذكر أيضاً أن الطائرة طراز Avro Regional Jet 85 بريطانية الصنع، معروفة في عالم الطيران باسم Jumbolino وهي في الخدمة منذ 17 سنة كطائرة وحيدة تملكها شركة LaMia البوليفية، الممتهنة النقل الخاص على ما يبدو، وبدأت رحلتها من بوليفيا، مروراً بسان باولو لنقل أعضاء الفريق الكروي البرازيلي منها “فواجهت عطلاً حاداً في نظامها الكهربائي” وسقطت قبل 43 كيلومتراً من وصولها إلى مدينة ميديلين بكولومبيا، وعلى متنها 72 راكباً بينهم 21 صحافياً وطاقم من 9 أفراد.

ميسي نشر صورته بحسابه الأنستاغرامي وهو داخل الطائرة نفسها قبل 3 أسابيع

والملفت للنظر أكثر، هو ما ذكره موقع Sport.es الإسباني عن الطائرة، ووجدته “العربية.نت” أيضاً في موقع آخر شهير، هو ZH Esportes البرازيلي، وهي أن الطائرة نقلت نجم الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي، قبل 3 أسابيع، ومعه بقية لاعبي المنتخب بلاده إلى البرازيل، حيث خاض فيها مباراة يوم 9 نوفمبر الجاري مع نظيره البرازيلي، وخرج منهزماً 3 صفر في الجولة 11 ضمن ذهاب تصفيات كأس العالم 2018 المقرر أن تجري في روسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!