“نحن الذين بايعوا محمدًا ” .. تعرف على قصة الأبيات التي رددها قاتل السفير الروسي في تركيا!!!!!

بعيدا عن تفاصيل عملية الاغتيال، يبقى أكثر ما لفت الأنظار، هي تلك الكلمات التي تمتم بها القاتل أثناء تنفيذه لعملية الاغتيال، والتي قال فيها “نحن الذين بايعوا محمد.. على الجهاد ما حيينا أبدا”، مستطردا تقتلون الناس في حلب وسنقتلكم جميعا.

وتلك الكلمات التي رددها القاتل، لم تكن من وحي تأليفه، فهي عبارة عن أبيات ذات خلفية تاريخية، كانت غزوة الخندق شاهدة على أحداثها.

ففي أعقاب اشتداد الكرب علي المسلمين أثناء تلك الغزوة، ردد الأنصار بيت الشعر السابق، بهدف التخفيف عن أنفسهم من وطأة الصراع وشدة الكرب الذي تشهده المعركة.

ولما وصل البيت السابق إلى مسامع النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تفاعل الرسول مع تلك الأبيات معقبا عليها قائلًا
“اللهم لا عيش إلا عيش الأخرة.. فأكرم الأنصار والمهاجرة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!