هدية من المكسيك لأوباما وترامب

سلمت المكسيك إمبراطور المخدرات خواكين غوزمان الشهير باسم “إلتشابو”، إلى الولايات المتحدة، التي طالما طالبت بتسليمه لمعاقبته على تورطه في عمليات تهريب.

وأنهت المكسيك مشوار إل تشابو الطويل، الذي تضمن هروبه من السجن مرتين واضطلاعه بدور قيادي في حرب بين عصابات مخدرات بالبلاد.

وكان غوزمان أحد أكبر زعماء عصابات المخدرات المطلوبين حتى اعتقاله قبل عام، وجاء اعتقاله بعد 6 أشهر من هروبه من سجن شديد الحراسة وسط المكسيك عبر نفق امتد مسافة ميل، وكان ذلك ثاني هروب مثير له من السجن.

وقال مسؤولون مكسيكيون إن توقيت تلك الخطوة بمثابة هدية لباراك أوباما قبيل انتهاء ولايته، وفي نفس الوقت غصن زيتون لخلفه دونالد ترامب الذي أساء للمكسيك أكثر من مرة وهدد بتمزيق اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية “نافتا” التي تدعم اقتصادها.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية، الخميس، في بيان، إن الحكومة “سلمت السيد غوزمان للسلطات الأميركية”، مشيرة إلى قرار قضائي صدر الخميس برفض طعن محاميه ضد تسليمه.

وشكرت وزارة العدل الأميركية المكسيك على “التعاون الواسع والمساعدة في ضمان تسليم غوزمان إلى الولايات المتحدة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!