وزارة الخارجية الاميركية

واشنطن تدعو إلى بناء “قوّة عسكريّة موحّدة تحت قيادة مدنيّة” في ليبيا

أعربت الولايات المتحدة الأميركيّة عن قلقها البالغ إزاء الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة طرابلس. كما دعت إلى بناء «قوة عسكرية وطنية موحدة تحت قيادة مدنية تكون قادرة على توفير الأمن لجميع الليبيين».

وقال بيان صدر عن وزارة الخارجيّة الأميركيّة، أمس الجمعة: «إنّ العديد من العربات التكتيكية التابعة لتنظيم يدّعي أنه الحرس الوطني الليبي، دخلت مدينة طرابلس، وأنّ نشر هذه العربات يمكن أن يتسبب في تفاقم زعزعة استقرار الوضع الأمني الهشّ أصلاً في طرابلس».

وأضاف البيان أنّ «على ليبيا أن تعمل على بناء قوة عسكرية وطنية موحدة تحت قيادة مدنية تكون قادرة على توفير الأمن لجميع الليبيين ومكافحة الجماعات الإرهابية. إن التشرذم وانعدام التنسيق بين القوات الليبية لا يمكن إلا أن يفيدا داعش وسواه من جماعات إرهابية تسعى لاستغلال أراضي ليبيا ومواردها».

وأكّد بيان الخارجيّة الأميركية أن الولايات المتّحدة لا تزال تواصل «تشجيع الليبيين على دعم المصالحة السياسية وحكومة الوفاق الوطني، وهي تعمل على معالجة التحديات الأمنية والاقتصادية الحرجة لليبيا، وصون وحدة ليبيا، والإشراف على الانتقال إلى حكومة جديدة من خلال انتخابات سلمية وضمن إطار الاتفاق السياسي الليبي»، وحثت جميع الأطراف «على تجديد جهودها لتحقيق المصالحة القومية عن طريق الحوار السياسي».

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة له من سوريا

  توقف الإبادة و تشريد أبناء الشعب السوري يتم بطرد الحرس الإيراني و الميليشيات التابعة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!