إيران تُشيّع 4 من ميليشيات “زينبيون” الباكستانية قتلوا في سوريا

شهدت مدينة “قم” الإيرانية، اليوم الجمعة، تشييع جثامين 4 من مليشيات “زينبيون” الباكستانية، التابعة للحرس الثوري الإيراني، قتلوا في معارك ضد المعارضة السورية بمدينة حلب (شمال).

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أن 4 من ميليشيات “زينبيون” الباكستانية، التابعة للحرس الثوري الإيراني، تم تشييعهم اليوم عقب صلاة الجمعة، دون ذكر التوقيت الذي قتلوا فيه.

فيما أضافت وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء، اليوم، أن 3 جنود إيرانيين قتلوا خلال مواجهات مسلحة في سوريا، وتم تشييعهم الأربعاء الماضي بمدينة “مشهد” شمال شرقي إيران.

وقبل نحو أسبوع، أعلن موقع “انتخاب” الإيراني للأخبار، مقتل 10 إيرانيين كانوا يقاتلون إلى جانب قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد، خلال مواجهات مع المعارضة، مشيرًا أن القتلى دفنوا في مدينة “قم”.

كما ذكر الموقع في الخبر نفسه، أن 233 جنديًا إيرانيًا، ممن قتلوا في سوريا، دفنوا في مدينة قم، دون أن يعطي مزيدًا من التفاصيل عن إجمالي قتلى الجنود الإيرانيين في سوريا.

وعمدت إيران إلى إرسال ميليشيات للقتال في سوريا منضوية تحت ألوية الحرس الثوري.

وتتفرع هذه الميليشيات إلى مقاتلين من الأفغان الشيعة تحت مسمى “لواء فاطميون”، وأخرى يطلق عليها “زينبيون”، وتضم جميع أعضائها باكستانيين شيعة.

ومنذ تدخلها العسكري لمساندة نظام الأسد لقمع الثورة الشعبية التي اندلعت ضده في 2011، تتكبد إيران بين الحين والآخر خسائرا في صفوف جنرالاتها وجنودها الذين سقط منهم الكثيرون، لكن لا توجد إحصاءات رسمية حول أعدادهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!