الأب يروي حكاية التوأم المصري الذي تكفل الملك سلمان بعلاجه

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمراً بنقل التوأم السيامي المصري منة ومي إسلام صقر رمضان حسن، من مصر إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض لإجراء الفحوص اللازمة لهما وإمكانية فصلهما، وفق ما ذكرته وكالة الأبناء السعودية “واس”.وأوضح ذلك المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة.

وقال الربيعة إن هذه اللفتة الأبوية والإنسانية لخادم الحرمين الشريفين تعد امتداداً لمواقفه النبيلة والعظيمة تجاه العمل الإنساني وخدمة المحتاجين من أبناء هذا الوطن الغالي ومن الدول العربية والإسلامية والصديقة والمستمدة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف”.

وقال إسلام صقر والد التوأم إنه وأسرته كتبت لهم الحياة من جديد مقدما الشكر للعاهل السعودي والمسؤولين بالسفارة السعودية في القاهرة.

الأب يحتضن التوأم

وأضاف أنه من قرية دمشلي التابعة لمركز كوم حمادة محافظة البحيرة شمال مصر، وهو عامل بسيط تزوج منذ 5 سنوات ورزق قبل سنوات بطفلته الأولى مريم وكانت طبيعية وعندما حملت زوجته للمرة الثانية أخبرتها الطبيبة أنها حامل في توأم وتمت ولادتهما في 12 يونيو من العام 2015 ملتصقي الرأس وعلم بعد ذلك أنهما يشتركان في وريد واحد وأغشية واحدة بمنطقة الرأس.وأشار إلى أنه ذهب بطفلتيه لمستشفى أبو الريش في القاهرة وأخبروه أنهما لا يحتاجان للتدخل الجراحي حاليا لصعوبة الحالة ولكن يمكن الانتظار لمدة عام كامل وبعد عام ذهب مرة أخرى فأخبروه بصعوبة إجراء الجراحة، لذا توجه لمستشفى بنها وهناك أخبروه أيضا بصعوبة الفصل والتدخل الجراحي.

الأب أكد أن قرار العاهل السعودي بعلاج التوأم منحه الأمل

وكادت مي أن تفارق الحياة حيث بدأت في التقيؤ وإخراج دم من فمها وشعر لحظتها أن طفلتيه على مشارف الموت. وهنا أشار عليه البعض بمخاطبة السفارة السعودية بالقاهرة حيث تتوافر لدى المملكة مستشفيات متخصصة في فصل التوائم.

ويضيف الأب المكلوم أنه توجه للسفارة بالفعل واستقبلوه بترحاب شديد وتم التواصل بينه وبين المسؤولين في مستشفى الحرس الوطني بالرياض وطلب منه الأطباء هناك عبر الهاتف الإشعاعات والتحاليل والفحوصات اللازمة وتواصل معهم لمدة 3 أشهر كاملة إلى أن فوجئ باتصال هاتفي أول أمس الجمعة من الدكتور عبد الله بن العزيز الربيعة يخبره بقرار العاهل السعودي الملك سلمان بالتكفل بنفقات العملية الجراحية لفصل التوأم في الرياض مضيفا أن السفير احمد القطان سفير المملكة بمصر أخبره أن إجراءات السفر ستنتهي اليوم الأحد أوغدا الاثنين على أقصى تقدير.

وقال إسلام إنه ولد من جديد وشعر أن الحياة ابتسمت له فقد عاوده الأمل في شفاء طفلتيه بعد عناء وعذاب ذاقهما طيلة عام ونصف العام، وكان كل يوم يترقب خبر وفاة إحداهما أو كلتاهما معا لعجزه عن علاجهما، مقدما الشكر للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على لفتته الرائعة وأبوته الحانية وإنسانيته، ولكافة المسؤولين السعوديين الذين تواصلوا معه للمساعدة في إنقاذ حياة أغلى ما لديه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!