قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الاثنين، “نعارض أي قوات طائفية على أرض العراق، وحريصون على عروبة العراق”.

وأضاف الجبير خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الأردني، ناصر جودة، أن الحشد الشعبي مؤسسة طائفية بحتة، مؤكدا أن ميليشيات الحشد يقودها ضباط إيرانيون.

وقال أيضاً “نحرص على التصدي لأي عملية إرهابية عبر الحدود العراقية”.

هذا وأكد الجبير أن التعاون السعودي الأردني في مجال مكافحة الإرهاب قائم منذ أعوام، وأن المجلس التنسيقي الأردني مبني على أسس مؤسساتية.

من جانبه، أكد ناصر جودة أن الأردن حريص على توطيد علاقاته بالسعودية.

وقال “نخوض معركة ضد إرهابيين يحاولون تشويه الإسلام”.

وأضاف “حريصون على نجاح القمة العربية المقبلة”.