علم السعودية

السعودية: استشهاد رجل أمن خطفه مجهولون شرق المملكة

استشهد رجل أمن سعودي، أمس السبت، خلال 24 ساعة من اختطافه واستشهاد زميله أول من أمس أمام استراحة في مدينة سيهات (شرق السعودية).

وذكرت مصادر مطلعة، أن المواطن المختطف هو الرقيب هاشم الزهراني، وهو موظف في إدارة المرور في المنطقة الشرقية، عثرت على جثته في منطقة زراعية بالقرب من مدينة القطيف، حيث هاجم مسلحون مقنعون مكان الاستراحة التي يوجد فيها الشهيد الزهراني، وكذلك زميله الشهيد عبد الله الدلبحي.

وكان العقيد زياد الرقيطي، المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية، قال في بيان صحافي أول من أمس: «تلقت دوريات الأمن في محافظة سيهات بلاغاً عن تعرّض مواطنين لاعتداء من خمسة أشخاص مقنعين ومسلحين بأسلحة رشاشة، وذلك أثناء وجودهما في استراحة خاصة تعود لأحدهما داخل المزارع في سيهات، علاوة على اختطاف آخر تحت تهديد السلاح، واتضح عند وصول رجال الأمن للموقع وجود مركبة المختطف متوقفة في وضع التشغيل بالقرب من بوابه الاستراحة، وبداخلها شخص آخر متوفى نتيجة تعرضه لإطلاق نار».

وبحسب معلومات «الشرق الأوسط»، كان الشهيدان عبد الله الدلبحي وهاشم الزهراني، يمارسان حياتهما الطبيعية خارج أوقات العمل، وكانا لحظة الحادثة، يرتديان الزي السعودي، وتعرّضا لوابل من الرصاص، من مسلحين، حيث استشهد رجل الأمن عبد الله الدبلحي على الفور، في حين اختطف زميله الرقيب هاشم الزهراني، في عمل إرهابي قامت به عصابات مسلحة. ومن المتوقع أن تصدر وزارة الداخلية السعودية، تفاصيل حول الحادثة والمتورطين فيها.

واستهدفت عناصر مسلحة عددا من رجال الأمن في محافظة القطيف خلال السنوات الماضية، عبر استهداف دورياتهم العسكرية، أو متابعتهم خارج أوقات عملهم الرسمي، والسطو على المحال، وإشعال الإطارات في الطرقات، ووصف اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، أن هذه الأعمال يقوم بها عصابات إرهابية، اعتادت على حمل السلاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!