الملك سلمان بن عبد العزيز

السعودية تشدد على مركزية “القدس” وحق الفلسطينيين في السيادة عليها

أبدى مجلس الوزراء السعودي، تأييده للبيان الصادر عن الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي في ختام اجتماعاته بالعاصمة الماليزية كوالالمبور بشأن وضع أقلية الروهينغيا المسلمة في ميانمار، وما أكد عليه من إدانة مطلقة لجميع الأنشطة الاستيطانية غير الشرعية التي تقوم بها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتشديد على مركزية مدينة القدس الشريف، ورفض جميع المحاولات التي من شأنها تقويض حق الفلسطينيين في السيادة الكاملة على مدينة القدس عاصمة لدولة فلسطين.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء في قصر اليمامة بالرياض، بعد ظهر أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أطلع المجلس في بداية الجلسة على نتائج استقباله مستشار ألمانيا السابق الرئيس الفخري للجمعية الألمانية للشرق الأدنى والأوسط غيرهارد شرودر، ورئيس مجلس النواب لدى المجلس العالي بجمهورية طاجيكستان شكورجان طهوروف، ومنسق مكافحة الإرهاب في الاتحاد الأوروبي جيل دوكرشوف.

وأعرب مجلس الوزراء عن تهنئته للرئيس الأميركي دونالد ترمب بمناسبة أدائه اليمين الدستورية وتوليه مقاليد الحكم في بلاده، منوهًا بعمق العلاقات بين السعودية والولايات المتحدة، وحرصهما على تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما.

وعقب الجلسة، أوضح الدكتور عادل الطريفي وزير الثقافة والإعلام لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس استمع إلى جملة من التقارير عن تطور الأحداث على الساحة الدولية، مشيرًا إلى أن المجلس جدد إدانة السعودية واستنكارها للتفجير الذي استهدف سوقا شمال غربي باكستان، والهجوم الذي استهدف معسكرًا للجيش في شمال شرقي مالي، وأديا إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، مقدمًا التعازي لحكومتي جمهوريتي وشعبي باكستان ومالي، وأمنياته للمصابين بالشفاء، وأن يتغمد الله الضحايا بواسع رحمته ومغفرته.

وقدر مجلس الوزراء ما تقوم به الجهات الأمنية من مهام في مكافحة الإرهاب والإطاحة بأوكاره وخلاياه وعناصره، وإضعاف المقومات التي يعتمد عليها الإرهابيون في الإعداد لمخططاتهم الإجرامية بهدف الإخلال بأمن الوطن واستقراره، منوهًا في هذا السياق بالإنجاز الأمني الذي حققته الجهات الأمنية خلال مداهمتها لوكرين لخلية إرهابية بشكل متزامن في محافظة جدة، وتمكن الجهات الأمنية من القبض على أحد المطلوبين المتورطين في الأنشطة الإرهابية بالقطيف التي تستهدف أرواح الأبرياء، وإثارة الفوضى، وتخريب المرافق العامة، والإخلال بالنظام العام.

وأفاد الدكتور الطريفي، بأن المجلس اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومن بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، وقد انتهى المجلس إلى الموافقة على تفويض وزير الخارجية – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب اللاتفي حيال مشروع مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية بين وزارة الخارجية في السعودية ووزارة الخارجية في لاتفيا، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.

وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والاستثمار، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم: 180-66 وتاريخ 1-3-1438هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التجارة والصناعة بين وزارة التجارة والاستثمار في المملكة العربية السعودية ووزارة التجارة والعلاقات الاقتصادية الخارجية في تركمانستان، الموقعة في مدينة الرياض بتاريخ 24-7-1437هـ، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.
وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير التعليم والنظر في قرار مجلس الشورى رقم: 167-64 وتاريخ 28-2-1438هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تعاون علمي وتعليمي بين وزارة التعليم في السعودية ووزارة التعليم في بيلاروسيا، الموقعة في مدينة مينسك بتاريخ 13-8-1437هـ، حيث أُعد مرسوم ملكي بذلك.

كما وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير العمل والتنمية الاجتماعية – أو من ينيبه – بالتباحث مع الجانب الجزائري في شأن مشروع مذكرة تفاهم في مجال التنمية الاجتماعية بين وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، ووزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
وبعد الاطلاع على ما رفعه رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم: 176-65 وتاريخ 29-2-1438هـ، قرر مجلس الوزراء الموافقة على اتفاقية بين الحكومة السعودية وحكومة الصين الشعبية للتعاون في مجال العلوم والتقنية، والموافقة على مذكرة تفاهم بين مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالسعودية ومكتب الملاحة بالأقمار الصناعية في الصين الشعبية للتعاون في مجال الملاحة بالأقمار الصناعية، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

كما قرر مجلس الوزراء الموافقة على قيام جامعة الحدود الشمالية بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الأكاديمي بين جامعة الحدود الشمالية في السعودية وكلية بوسطن في الولايات المتحدة، ورفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية.
وبعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والاستثمار رئيس لجنة المساهمات العقارية، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم: 12 – 13-38-د وتاريخ 28-2-1438هـ، قرر مجلس الوزراء أن تُعرض التقارير نصف السنوية التي تُعِدها لجنة المساهمات العقارية عن أعمالها، وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم (130) وتاريخ 7-5-1429هـ، على مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، للنظر فيها واقتراح ما يراه في شأنها.

وبعد اطلاع مجلس الوزراء على ما رفعه وزير الإسكان، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم: 13 – 16-38-د وتاريـخ 13-3-1438هـ، قرر المجلس الموافقة على إنشاء الهيئة العامة للعقار، فيما أوكل للهيئة التنسيق مع الجهات المعنية لوضع الترتيبات اللازمة لنقل اختصاص الإشراف على الأنشطة المنصوص عليها في تنظيم الهيئة العامة للعقار إلى الهيئة، وذلك وفق مراحل يُتفق عليها مع تلك الجهات.

ووافق مجلس الوزراء على تعيين الأميرة البندري بنت عبد الرحمن بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود، والأميرة مضاوي بنت مساعد بن عبد العزيز آل سعود عضوين في مجلس إدارة الصندوق الخيري الاجتماعي.

كما أقر المجلس الموافقة على نظام تطبيق كود البناء السعودي، وذلك بعد النظر في قراري مجلس الشورى رقم: 183-75 وتاريخ 10-2-1434هـ، ورقم: 152-77 وتاريخ 24-2-1436هـ، كما قرر المجلس الموافقة على مذكرة تفاهم بين الجهات المنظمة للأسواق المالية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الموقع عليها في دولة قطر بتاريخ 2-12-1436هـ، وذلك بعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم: 185-66 وتاريخ 1-3-1438هـ، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

في حين وافق مجلس الوزراء على ترقية سعود بن نصار بن عاتق الحازمي على وظيفة «مستشار إداري» بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الثقافة والإعلام.

كما اطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها نتائج الاجتماع الوزاري «السادس» لوزارة الصحة في السعودية ووزارة الصحة في بريطانيا العظمى وآيرلندا الشمالية، كما اطلع المجلس على مرئيات وزارتي الاقتصاد والتخطيط، والعمل والتنمية الاجتماعية حيال الانعكاسات الاقتصادية الكلية لإصلاحات سوق العمل في السعودية، وقد أحاط المجلس علمًا بما جاء فيهما ووجه حيالهما بما رآه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد ربه منصور هادي

اليمن: تحذير من خطوات أحادية لصالح الانقلابيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في اجتماع استثنائي عقده مع مستشاريه في العاصمة ...

نافذة العرب بالشكل الجديد!

نعتذر من جميع الزوار الكرام عن توقف نشر الأخبار بشكل مفاجئ ولكننا نقوم بتحديث الموقع للشكل الجديد.. إنتظرونا!